مظاهرات في إدلب رفضا للضربات الجوية الروسية
اغلاق

مظاهرات في إدلب رفضا للضربات الجوية الروسية

07/10/2015
ليلا وهربا من قصف الطائرات التي لا تفارق أسماءهم طيلة ساعات النهار يخرج هؤلاء إلى شوارع مدينة إدلب رافضين منددين بالضربات الجوية الروسية التي باتت شريكا آخر يقتلهم إلى جانب طيران النظام السوري في حرب معلنة على تنظيم الدولة الإسلامية الذي لا وجود له على الأقل في مدن وأحياء هؤلاء المتظاهرين التدخل الروسي هو الحلقة الأخيرة لإنقاذ الأسد بعبارة أخرى رفعها هؤلاء المتظاهرون يهتفون بها في وجه من يتآمروا على ثورتهم مظاهرات كانت لأعضاء الدفاع المدني في مشهد يلخص رفض الضحية والمنقذ المفترضين لموت محتمل قادما على متن الطائرات الحربية الروسية تبدو المظاهرات السلمية بلوحاتها وحناجر من يشاركون بها السلاح الأقوى الذي لا يزال يتمسك به من خرجوا في الثورة قبل خمس سنوات هتفوا خلالها في وجه النظام وتنظيم الدولة الإسلامية وكل المعتدين وأخيرا في وجه روسيا