تراكم النفايات في عدن يسبب انتشار الأمراض
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تراكم النفايات في عدن يسبب انتشار الأمراض

07/10/2015
هكذا غدت جل شوارع عدن بعد انتهاء الحرب تتراكم النفايات على جنبات الطرق وأفواه الأزقة شاهدة على عجز الجهات المعنية عن إيجاد حلول ناجعة لأزمة النظافة ومع الحر لا تشوه القمامة جمال اليئة فقط بل تعبث بصحة السكان وخاصة الأطفال واقع المرافق الحكومية المسؤولة عن عملية النظافة في محافظة عدن يغني عن أي بيان يشكو العاملون هنا تلف الكثير من المعدات وسرقة بعضها فضلا عن شح الاعتمادات المالية وتسرب بعض العملاء نحن نعاني مشكلة كبيرة في النظافة من ناحية شحة الإمكانيات والمعدات من الموازنة التشغيلية من رواتب عمال وفي المكب الرئيسي للنفايات بعدن تبلغ القمامة محطتها الأخيرة فيما تبلغ مفارقات المشهد البائس أبعادا جديدة تركة المرافق والآليات دون صيانة لغياب الأموال فاستوطنها آخرون لا علاقة لما يجري هنا بأدنى اعتبارات السلامة للبيئة ولا لبني البشر يفترض أن تدفن هذه الأكوام في الرمال لاحقا كما أخبرنا العاملون هنا حتى يتيسر ذلك تترك هكذا تنفث سمومها في أجواء لا تنقصها المزيد من الكوارث بينما تغدو بعض جنباتها مرتعا لهؤلاء الأطفال بحثا عن شيء مما حرمتهم منه تقلبات الزمان ليست أزمة النظافة الجاثمة على صدور الناس والأرض هنا في عدن إلا أحد تجليات الوضع المتردي في هذه المحافظة بعد الحرب واقع لا يبدو الخروج منه متاحا بالأمنيات الطيبة وحدها وليد العطار الجزيرة عدن