تدني احتياطي النقد الأجنبي في مصر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تدني احتياطي النقد الأجنبي في مصر

07/10/2015
في أي بلد في العالم يعد احتياطي النقد الأجنبي أحد أبرز مؤشرات قوة الإقتصاد أو ضعفه وفي مصر تقترب البلاد شيئا فشيئا من أدنى احتياطاتها من النقد الأجنبي فقد أعلن البنك المركزي المصري عن تراجع حاد في الاحتياطي النقدي بنحو وملياري دولار خلال سبتمبر مقارنة بأغسطس الماضي مسجلا نحو ستة عشر مليار دولار فقط هذا التراجع بدأ منذ ثورة يناير عام ألفين وأحد عشر إذ كان الاحتياطي النقدي المصري نحو ستة وثلاثين مليار دولار لكنه تهاوى بشكل كبير وصل إلى مستويات متدنية حاليا في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي رغم تلقيه عشرات المليارات من دول خليجية منذ انقلاب الثالث من يوليو قبل عامين وتعاني مصادر مصر من العملة الصعبة حالة صعبة فمجال السياحة يقول اقتصاديون إنه تأثر ليس فقد بعدم استقرار البلاد سياسيا بل وأمنيا أيضا مثلما حدث في واقعة قتل الجيش المصري بالخطأ سوياح مكسيكيين في الصحراء الغربية الشهر الماضي فضلا عن حملة يقودها السيسي ووسائل إعلام مصرية تؤكد أن مصر تخوض حالة حرب على الإرهاب ليصل قطاع السياحة إلى أدنى مستوياته أما حركة الصادرات فهي الأخرى تعاني حالة من التراجع وبعيدا عن السياحة والصادرات بشر كثيرون من أنصار السيسي بأن المشروع الجديد لقناة السويس سيدر عشرات مليارات الدولارات على مصر لكن المفاجأة أن الحكومة حجبت بيانات إيرادات القناة للشهر الثالث على التوالي تحديات كثيرة إذن تواجه النظام المصرية بشأن ما وصل إليه الواقع الاقتصادي ليبقى التحدي الأكبر أمام السيسي وفقا لاقتصاديين زيادة الإيرادات إما بتحقيق الاستقرار الحقيقي باستعادة النشاط السياحي وجذب الاستثمارات الأجنبية أو بتحميل البلاد مزيدا من القروض