استمرار العمليات العسكرية الروسية لليوم السابع بسوريا
اغلاق

استمرار العمليات العسكرية الروسية لليوم السابع بسوريا

06/10/2015
سماء يفترض بها أن تكون سوريا تغزوها طائرات تتنوع صنوفها كما تختلف اجنداتها طائرات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية تشن غاراتها منذ أكثر من عام وما فتئت دول أخرى تدخل في التحالف لنيل حصتها في مكافحة الإرهاب على أرض سوريا ودخلت المقاتلات الروسية على الخط الجديد من تعقيد الصورة اتحامل بطائراتهم تقول الدول التي تنتمي إليها إلا تنسيق بينها ولكن في كواليس الساسة كلام آخر كثر الحديث عن تنسيق أميركي روسيا وعن اجتماع بحثا في تقسيم الأجواء السورية منعا لأي صدام أحاديث أخرى تدور عن لقاء مرتقب لحسم الجدل حول تنسيق الطلعات الجوية فيما يعقد اجتماع عسكري روسي إسرائيلي في تل أبيب لبحث التنسيق في العمليات الجوية بين هذا وذاك تتجه أنظار السوريين إلى الطائرات المحلقة فوق رؤوسهم يخمنون إن كانت سورية أمر روسية أم فرنسية أم أمريكية أم غيره إذا ما اقتضت بطائرات يخيل لمن يتابعها أنها ستداخل وتتصادم خرق للأجواء التركية هما أول نتاج لاستباحة الأجواء السورية من قبل روسيا عزت موسكو السبب للأحوال الجوية في حين أبدت تركيا امتعاضها فيما شكك الناتو في الرواية الروسية ويبقى نظام دمشق الغائب الحاضر في المشهد حاضرا بعداد الضحايا الذي لم يتوقف منذ أكثر من أربع سنوات وغائب في سيادته التي لطالما تغنى بها في خطاباته اختراقات للأجواء السورية لا حصر لها ناهيك عمن استجلابهم النظام لخوض الحرب عند بالنيابة بعد أن تآكلت قواته ومع الخروق البرية والجوية المتكررة لربما نسي الأسد كلمته المعهودة عن احتفاظه بحق الرد في وقت وزمان مناسبين في غمرة كل هذا لا يغيب عن إعلام النظام استذكار حرب السادس من تشرين والتغني بأمجاد وانتصارات يقول إنه حققها يوما ما فيما تشهد الصور الحالية على زمان أصبحت فيه أرض سوريا واسماؤها ملكا مشاعا لكل من اشتهى