ناشطات باكستانيات لتعليم نازحات الحرب
اغلاق

ناشطات باكستانيات لتعليم نازحات الحرب

05/10/2015
مهرين فريدي تتميز عن بقية النساء منطقة القبائل في باكستان بفارق كبير والدها اختار لها التعليم أمر نادر بين الباكستانيات في الحزام القبلي في المناطق القبلية لا توجد نظم التعليم لا تتحدث النساء عن حقوقهن الأساسية هنا عن الحق في التعليم والحق في صناعة القرار والحق في الرعاية الصحية أغلب النساء اللاتي يعشن في بيشاور عاصمة الإقليم القبلي ينتظرنا العودة إلى بلدتهم فقد نزحنا مع عائلاتهم بسبب القتال بين طالبان والجيش الباكستاني وجودهن هنا أتاح لهن فرصا مختلفة عندما كنا في الحزام القبلي كنا لا نرى شيئا هنا فتحنا أعيننا احاول الآن تعليم إبنتي وكذلك إبني مهرين تقول إن نزوح أكثر من مليوني شخص من الحزام القبلي كانت له فائدة واحدة النازحون تعرفوا هنا على أنماط الحياة المختلفة وراء والعائلات تعلم بناتها وهم يرون الفرق بين المتعلمات وغير المتعلمات أصبحت هؤلاء النساء ومع زيادة عددهم أكثر قوة وجرأة في المطالبة بحقوقهم عائلتي رفضت تعليمي ناضلت من أجل التعليم عذبوني بقسوة لا أزال أشعر بالألم حتى الآن العائلة قد ترسل ابنها للدراسة في مدرسة جيدة وتقول للبنت لن تذهبي إلى المدرسة وجدت نساء المنطقة في مهرين نموذجا من مجتمعهم يمنحهن الشجاعة للمطالبة بالمزيد ولكن نضالهن من أجل التعليم وغيره من الحقوق قد يستغرق سنوات ليغير قرونا من تقاليد لا تعترف بأن للمرأة حقوقا