مواجهات بالضفة الغربية والقدس مع قوات الاحتلال
اغلاق

مواجهات بالضفة الغربية والقدس مع قوات الاحتلال

04/10/2015
ولم تحل الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذتها الشرطة الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة عقب مقتل اثنين من المستوطنين واستشهاد شابين فلسطينيين من استمرار هبة الفلسطينيين لنصرة الأقصى والوقوف في وجه جرائم الاحتلال ومستوطنيه عشرات الإصابات برصاص الاحتلال فضلا عن حالات إطلاق بالغاز المسيل للدموع كانت حصيلة المواجهات التي وقعت بين جنود الاحتلال والشبان الفلسطينيين بينما واصلت مجموعات من المستوطنين المتطرفين اعتداءاتها على أراضي الفلسطينيين وحرق مزروعاتهم ومهاجمة السكان الآمنين في بيوتهم قاومنا بقدر المستطاع إلا انهم كانوا يفقونا عدد وكان طبعا بمساندة الجيش الإسرائيلي وعلى مرأى من الجيش الإسرائيلي تم اقتحام المنزل تم تكسير نوافذ المنزل إلحاق أضرار مادية في المنزل وفي هذا السياق دانت الحكومة الفلسطينية في رام الله التصعيد الإسرائيلي وطالبت بوحدة الصف الفلسطيني ونحن نطالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف حاسم من أجل وقف هذه الإنتهاكات ولتعزيز الموقف الفلسطيني قانونيا بضرورة الانسحاب الإسرائيلي من الأرض المحتلة عام 67 وإنهاء الاحتلال انتصار لخيار حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية بدورها ألمحت سرايا القدس الذراع المسلحة لحركة الجهاد الإسلامي خلال مشهد تمثيلي من إنتاجها إلى إمكانية عودة العمليات الاستشهادية ضد أهداف إسرائيلية ردا على جرائم الاحتلال لكن دون التصريح بذلك رسميا كما تواصلت موجة الغضب الفلسطيني من ممارسات الاحتلال حتى ساعات الليل ووقعت مصادمات بين شبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال عند نقاط التماس ومداخل المدن الفلسطينية ما أدى إلى إصابة عدد منهم بجروح متفاوتة الخطورة تصعيد إسرائيلي ملطخ بدماء يقابله إصرار الفلسطينيين على مقاومة الاحتلال وردع مستوطنيه عن التمادي في جرائمهم واقع فرضته مواجهات مرشحة لمزيد من التصاعد وتداعيات سمير أبو شمالة الجزيرة الأراضي الفلسطينية