مسؤول عراقي: الأميركان أوقفوا الدعم الاستخباراتي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مسؤول عراقي: الأميركان أوقفوا الدعم الاستخباراتي

04/10/2015
تنظيم الدولة ينقل صورة معاركه الأخيرة الرمادي هذه المعارك مكنته من السيطرة على مواقع منها المشيدة الإستراتيجي بالنسبة له فهذه التله يربط بين مواقع سيطر عليها شرق الرمادي انتشار تنظيم وتراجع القوات العراقية جاء مرفوقا هذه المرة بخبر نقله الناطق باسم مجلس محافظة الأنبار بيعد عماش عماش قال إن الأمريكيين أوقف الدعم الاستخباراتي للقوات العراقية المنتشرة على أطراف مدن محافظة الأنبار وأوضح أن ذلك سيؤثر على عملياتها وقدرتها على صد هجمات التنظيم لكن السفارة الأميركية في بغداد نفت أن يكون التحالف الدولي قد أوقف عملياته الجوية أو تعاونه العسكري مع القوات العراقية لم يوقف الأمريكيون إذن تعاونهم مع الحكومة العراقية لكن علاقات الطرفين تأثرت بالأحداث التي تلاحقت في الفترة الأخيرة فالأميركيون لم يستسيغوا التحالف الإستخباراتي الرباعي بين بغداد وطهران وموسكو ودمشق أولا لأن بغداد لم تخبر حليفها الأميركي بقرب انضمامها إلى تحالف من باقي أعضائه في حالة عداء على الأقل في العلن مع واشنطن وثانيا لأن هذا التحالف يعني أن الروس والإيرانيين ونظام الأسد يمكن أن يحصلوا على معلومات إستخباراتية قد يقدمها الأمريكيون للحكومة العراقية وقد أعلن الأمريكيون صراحة رفضهم لوجود نظام الأسد في التحالف الاستخباراتي بعد التحالف الرباعي جاء ترحيب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بضربات روسيا الجوية في سوريا وفي العراق أيضا يبدو تصرف العبادي منطقيا من وجهة نظره فهو عضو في تحالفين ومن الطبيعي أن يرحب ضرباتهم الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية لكن هذا لا يرضي الأمريكيين الذين خلط التدخل الروسي أوراقهم في المنطقة حليف آخر أوثقوا بالنسبة للأمريكيين هو إقليم كردستان العراق أعلنا عن ترحيبه بدعم أي دولة بما في ذلك روسيا للبشمركة في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية رئيس الإقليم مسعود برزاني أوضح في بيان أن نتائج أفضل قد تتحقق في الحرب على تنظيم الدولة إذ نسق التحالف الدولي الذي يقوده الأمريكيون مع روسيا إذن فتدخل الروسي أصبح أمرا واقعا ترحب به بعض الأطراف في المنطقة ولا يبدو أن الأمريكيين قادرون على تغيير هذا الواقع على الأقل في المدى القريب