أجواء افتراضية تتيح للجراحين محاكاة العمليات الجراحية
اغلاق

أجواء افتراضية تتيح للجراحين محاكاة العمليات الجراحية

04/10/2015
جهاز تحكم في لعبة بلي استيشن ولكن ما يقوم به الطبيب كريتو في مختبر سوري في غرب كندا هو تحريك يديه في مسرح عمليات افتراضي تقنية جديدة يأمل كريتو في استخدامها مستقبلا لتدريب جراحي مستشفاه على إجراء العمليات الجراحية المعقدة وتعتمد التقنية على تقف حركة يدي الجراح مع تلاف الفترة الزمنية القصيرة بين تحريك الجراح لجهاز التحكم وما يراه من خلال جهاز يضعه على رأس أي أن حركة اليدين في الواقع تطابق موضع اليدين وسرعتهما في المجال الافتراضي العمق الذي تصل إليه يداك والأدوات في يديك تعطيك شعورا طبيعيا المسافة التي يحرك فيها يدي في العالم الافتراضي تماثل تماما ما في الواقع وهو أمر مشجع لأنك تحصل على فكرة واقعية عن موضع المبضع مهما كان عمقه في جسم المريض التقنية الجديدة هي نتاج مشترك لشركة كونكرر موبايل وباحثين وتقنيين في جامعة أميلكار للفنون والتصميم وشركات تقنية محلية أخرى وهي تسمح لمستخدميها بالتحرك في فضاء حقيقي أثناء انغماسه في مجالات الافتراضية ويقول الباحثون إن تصوير حركة جسم الإنسان يسمح للمستخدم التقنية برؤية أجسادهم في مجالات افتراضية تتميز التقنية الجديدة بأنها لاسلكية وخفيفة الوزن واسرع من تقنية الحقيقة افتراضية المتوفرة حاليا مثل غير فرتشوال 3 وتوفر لمستخدميها خبرات تفصيلية أقرب إلى الواقع كما أنها تسمح للجراح بالتحرك بحرية والتفاعل مع المجال الافتراضي دون الارتباط بأي أجهزة حملت هذه الأفكار من قبل واليوم اشهد تطبيقها ولدي جراحون يجربونها إنها مفيدة حقا توصلت شركة بيرم إلى جهازها بعد خمس وعشرين محاولة وهي تأمل توفيره في جميع المستشفيات وكليات الطب مستقبلا