هل أسقط تنظيم الدولة الطائرة الروسية؟
اغلاق

هل أسقط تنظيم الدولة الطائرة الروسية؟

31/10/2015
تبكي اولغا أو نتاشا أو أيا كان اسمها فثمة فجيعة حدثت وثمة قريب قتل وهو من لحم ودم وذكريات وثمة آخرون يبكون في مكان آخر ولأسباب اخرى لم تسقط طائرة هنا في حلب أو إدلب أو دوما رياح هؤلاء أقاربهم بل إن ثمة طائرات صدف أنها روسية تسقط وتقصف سيموت مدنيون هم تماما مثل اقارب اولغا أو نتاشا من لحم ودم وذكريات تلك هي موسكو قد أخذت مكان واشنطن في الشرق الأوسط قبل أيام قليلة فقط شيعت أولا قتلاها في حربها مع بشار على شعبه على ما يصفه منتقد التدخل الروسي لاحقا تسقط لها طائرة فيهرع تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء تبني الحادث وذاك من أقوى فروع التنظيم في المنطقة وثمة ما يتردد عن سلاح متقدم حصل عليه خارج الحدود المصرية قد يكون بعضه قادرة على إسقاط طائرات على علو محدد فهل أسقط التنظيم حقا الطائرة الروسية في تفاصيل ثمة ما يريب فالطائرة بحسب الشركة المالكة سقطت عموديا وانقسمت إلى جزأين وهي كما تؤكد الشركة نفسها خضعت لكل إجراءات الصيانة وفقا لمعايير الطيران الدولي أما طياروها فمحترف ولديه خبرة اثني عشر ألف ساعة طيران ما يعني بحسب الشركة أن الخطأ البشرية مستبعد وكذا التقني ذلك لا يعني تلقائيا أن تنظيم الدولة في سيناء هو من فعلها فثمة سيناريو خطأ اللحظة الأخيرة المتعذر استدراكه وثمة ما يقال عن سيناء كحق لاختراقات أمنية إقليمية ودولية يجعل منها ملعب لتصفية الحسابات ربما ومن ذلك سيناريو انتقام تنظيم الدولة من الروس على خلفية تدخلهم في سوريا فهل ثمة ما يريد للروس أن يأتوا إلى هنا إلى سيناء ليتورط أكثر في الشرق الأوسط ويدفع ثمنا باهظا وهل يكون النظام المصري مثلا يرغب في ذلك لتحارب موسكو بالنيابة عنها ولم يقدم نفسه باعتباره ضحية قوى تستوجب تحالفا دوليا لإلحاق الهزيمة بها وثمة احتمالات أخرى فربما يكون خصوم موسكو الإقليميون والدوليون وبعضهم متنفذ وربما توصيلات مكتومة مع تنظيم الدولة أو سواه يريد أن يبعث رسائل خشنة للروس بأن يلعبوا بعيدا أيا يكن الأمر فإن ثمة قتلى روس سيعودون في أكفانهم إلى بلداتهم وذاك قد يكون بسبب سياسات حكومتهم خارج الحدود من سوريا إلى مصر وسواها من دول يقتل فيها الناس وعلى أيدي حكام