قتلى وجرحى في غارات روسية تستهدف حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قتلى وجرحى في غارات روسية تستهدف حلب

31/10/2015
يوم آخر مغرق في الدموية في سوريا تصعيد عسكري لافت أبقى حلب وريفها تحت رحمة نيران الطائرات الروسية وطائرات النظام التي دكتها بالصواريخ والقنابل مخلفة ضحايا ودمارا فيما وحدها بحلب لا يقل عدد القتلى عن أربعين والطائرات روسية شنت غارات عدة على مواقعها للمعارضة السورية في الريف الجنوبي لحلب كما سجلت غارة على مدينة الباب ومحيطها بريف حلب الشرقي أما عدد الضحايا الإجمالي فاقترب من 200 في يوم واحد ما يدل على العنف الذي اتسمت به عشرات الغارات الجوية على المناطق السورية المختلفة والأحياء السكنية في محافظة ريف دمشق وحلب وإدلب وحمص في الساعات الأخيرة الغوطة الشرقية بريف دمشق لم تستثنها نيران الطائرات الحربية غارات وصواريخ خرقت سكونها وزادت في مأساتها وعدد ضحاياها ودومة التي لم تلب بعد جراحة مجزرة يوم الجمعة إستهدفت مجددا من قبل الطيران الروسي ليزيد عدد ضحاياها يوما بعد آخر صور مرعبة وردت عن سوق تجاري حولت نيران الغارات إلى ميدان اشتعالا بما وبمناسبه مرة جديدة دوما ضحية بنسائها وأطفالها ورجالها يقول الروس إنهم دمروا حتى الآن أكثر من ألف وستمائة هدف وصفه بالإرهابي أمام معطيات وأرقام الشبكة السورية لحقوق الإنسان تشير بأن أكثر الهجمات إستهدفت مناطق مدنية وقتلت في شهر واحد من المدنيين ومن المعارضة المسلحة أكثر مما قتله التحالف الدولي في عام كما أدت إلى نزوح عشرات الآلاف من مناطق كانت آمنة نسبيا لتخلص ازدادت الأمور سوءا بشكل كارثي بعد التدخل الروسي