توتر بمحافظات تركيا ذات الأغلبية الكردية قبيل الانتخابات
اغلاق
خبر عاجل :أ ف ب: متحدث باسم ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية يعلن السيطرة على كامل مدينة الرقة

توتر بمحافظات تركيا ذات الأغلبية الكردية قبيل الانتخابات

31/10/2015
غيوم سوداء تتلبد في سماء جنوب شرقي تركيا بعد تعرض عملية السلام في المنطقة إلى امتحانات أمنية عصيبة فبعد التفجير الذي استهدف مدينة سروج قبل أشهر عادت وتيرة العمليات العسكرية إلى الارتفاع في المحافظات ذات الأغلبية الكردية ورغم إعلان حزب العمال الكردستاني وقفا لإطلاق النار من جانب واحد شهدت مدينة هكاري واحدا من سلسلة اشتباكات بين الحزب والجيش التركي توتر أمني وقلق بين سكان المنطقة ورغم ذلك يعول هؤلاء على انتخابات هادئة تكرس النتائج السياسية الكبيرة التي حققها ممثلهم إنتخابي والذي جعل الصوت الكردية شريكا رئيسيا في المعادلة السياسية في تركيا لأول مرة منذ تأسيس الجمهورية سأصوت لنفسي وعائلتي وشعبي آمل أن ينتصر الأكراد في هذه الانتخابات سأصوت للسلام وللشعب الكردي الأتراك والأكراد أشقاء وآمل ألا يسفك الدم من جديد سلام يبدو صعب المنال في منطقة طالما كانت ميدان مواجهة مفتوحة خلفت آلاف القتلى والجرحى بينما يعيش سكان المنطقة الحدودية في جنوب شرقي تركيا في أجواء خوفا من تجدد الاشتباكات بين الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني تستعد المدن والبلدات هنا لإجراء انتخابات يراها الأكراد مصيرية بالنسبة إليهم وإزاء نشرة الكردية بنتائج انتخابات السابع من يونيو الماضي التي أسهمت في حرمان حزب العدالة والتنمية من تشكيل حكومة الحزب الواحد يعول أعضاء الحزب على تغيير في موازين القوى نعتقد أننا سنحقق في هذه المنطقة نتائج أفضل من الانتخابات السابقة فوز حزبنا وتشكيل الحكومة منفردا سيطلق من جديد مسار السلام هكذا إذن ورغم غياب قوة دفع الحملات الانتخابية في المناطق الكردية نتيجة المخاوف الأمنية فإن حدة الاستقطاب جلية بينما يسعى للمحافظة على نتائج الانتخابية وبينما يطمح إلى انتزاع أصوات ثمينة تمنح أغلبية لتشكيل الحكومة مازن إبراهيم الجزيرة هاكاري جنوب شرقي تركيا