استشهاد فلسطيني بالضفة وإصابة العشرات بالخليل
اغلاق

استشهاد فلسطيني بالضفة وإصابة العشرات بالخليل

31/10/2015
الفتى محمود نزال ابن السبعة عشر ربيعا ينضم إلى قافلة شهداء نصرة المسجد الأقصى المبارك اخترقت جسده اليافع أعيرة نارية أطلقها عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز الجلمة العسكري شمالي مدينة جنين في شمال الضفة الغربية بذريعة محاولته طعن أحد حراس الأمن داخل الحاجز العسكري دون أن تقع إصابات في صفوف الجانب الإسرائيلي كما يدعي الاحتلال في روايته جاء سقوط الفتى نزال في وقت شيع فيه أهالي قرية بيت فجار قضاء مدينة بيت لحم جثمانا طفلها الرضيع رمضان ثوابته الذي استشهد اختناقا بالغاز المسيل للدموع خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلية القرية يوم أمس وفي مدينة الخليل شارك عشرات الآلاف من الفلسطينيين في تشييع خمسة شهداء بينهم فتاتان بعد أن أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلية عن جثامينهم مساء أمس تشييع شهدت تلاحقهما واضحا سادت روح الوحدة الوطنية لقطع الطريق على الاحتلال ومساعيها الرامية إلى فرض واقع جديد على الفلسطينيين ومقدساتهم يجب أن لا ينجح في إغلاق الحرم الإبراهيمي ويجب أن يفشل هذا القرار وندعو الجميع إلى تواجد إلى الحرم الإبراهيمي للصلاة فيه لأن هذه الإجراءات التي تحاول أن تفرضها سلطات الاحتلال بإغلاق المنطقة ومنع الصلاة وتصدير حالة الرعب يجب أن نواجهها بمزيد من الوحدة وفي أعقاب تشييع الشهداء اندلعت مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في مختلف مناطق الضفة الغربية لا تزال آلة الموت الإسرائيلية تحصد أرواح الفلسطينيين بمن فيهم الأطفال والرضع لكن ذلك لا يبدو أنه سيوقف الهبة الجماهيرية دفاعا عن القدس والمقدسات كما يقول الفلسطينيون وسط تجاهل دوليا لمعاناتهم رغم ارتفاع الأصوات التي تؤكد عدالة قضيتهم سمير أبو شمالة الجزيرة الخليل فلسطين