ارتفاع عدد القتلى السوريين بحلب وريفها إلى 180
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ارتفاع عدد القتلى السوريين بحلب وريفها إلى 180

31/10/2015
لم تعد مدينة حلب تعاني جحيم القصف بالبراميل المتفجرة فحسب فهي الآن تعاني جحيما آخر يعصف بها بفعل قصف الطائرات الحربية الروسية لإحيائها فخلال الساعات الأربع والعشرين الماضية شن الطائرات حربية روسية وسورية نحو مائتي غارة جوية على مدينة حلب وريفها وهو ما تسبب بمقتل مائة وخمسة وثمانين مدنيا معظمهم نساء وأطفال وشيوخ تركز القصف على الأحياء والمجمعات السكنية والأسواق والمدارس في عدة أحياء وبلدات في حلب ووقعت مجازر مروعة ففي حي الكلاسة إرتفعت حصيلة القتلى إلى خمسة وثلاثين فضلا عن عشرات الجرحى ودمر حي سكني بالكامل وفي حي الفردوس قتل 25 شخصا وجرح عشرات ودمرت عدة مباني سكنية أما في ريف حلب الشرقي الخاضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية فقتل مائة وعشرة أشخاص منهم سبعون في مدينة منبج وحدها نتيجة غارات جوية روسية استهدفت سوق المدينة ولا تزال حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع نتيجة إصابات خطيرة هكذا إذن لم تعد مقرات المعارضة المسلحة أو تنظيم الدولة هدفا لطائرات حربية روسية فالأحياء السكنية الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في حلب وريفها التي أبلغ أهلها بأن يخلوا منازلهم فيها باتت الهدف الأول لسلاح الجو الروسي والسوري نحو مائتي غارة جوية راح ضحيتها 180 قتيلا خلال الساعات الماضية لم يحقق خلالها النظام السوري وحلفاؤه الروس والإيرانيون أي تقدم عسكري على الأرض ما حققوه كان مزيدا من القتل والتدمير عمرو حلبي الجزيرة