بدء الاجتماع الدولي بشأن الأزمة السورية في فيينا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

بدء الاجتماع الدولي بشأن الأزمة السورية في فيينا

30/10/2015
على طاولة واحدة في فيينا اجتمعت نحو عشرين دولة لبحث سبل التوصل إلى حل للأزمة السورية لكن بغياب أطرافها وزير الخارجية الأميركي جون كيري يأمل في إيجاد سبيل للتقدم في هذه المحادثات لكنه أشار إلى أن الأمر سيكون صعبا للغاية ما يعرف بمجموعة باريس التي تضم أربع دول عربية وأربعة أوروبية بالإضافة إلى تركيا والولايات المتحدة كانت أعلنت عن نقاط ثلاث ستطرحها على طاولة النقاش قتال الإرهابيين من تنظيم الدولة وجبهة النصرة يجب أن يتم بشكل أكثر فعالية بعدها يجب تنظيم انتقال سياسي بشار الأسد لا يمكن أن يكون جزءا من مستقبل سوريا إذن في مرحلة معينة من هذا الانتقال لن يكون الأسد موجودا كما يجب حماية المدنيين من القصف والسماح بدخول مساعدات إنسانية إلى المدن المحاصرة هذا ما سنناقشه امل أن نحقق تقدما في المقابل يدور الحديث عن احتمال مشاركة جماعات معارضة سورية في محادثات قادمة وكالة أنترفاكس الروسية نقلت عن نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن بلاده تتبادل مع السعودية قوائم بالجماعات المعارضة التي ستشارك في المحادثات مشيرا إلى أن موسكو تطالب بمشاركة الجيش السوري الحر والأكراد أما إيران التي تشارك للمرة الأولى في محادثات دولية بشأن سوريا فلم يخرج عنها بعد أي تصريح رسمي يوضح موقفها أو تصورها لمسار المحادثات وما إذا كانت متمسكة ببقاء الأسد كجزء من أي حل سياسي إذن يبدو أن مصير الأسد سيكون نقطة الأكثر تعقيدا في المحادثات الدولية الموسعة بشأن سوريا لكنها ليست النقطة الوحيدة محادثات لا يبدو أنها مرتبطة بجدول زمني حتى الآن وليس واضحا من ستظم في فترة لاحقة من بين أطراف الأزمة السورية من معارضة أو ممثلين عن النظام وأي خارطة الطريق ستقترح لكن المؤكد أنها تبقى أوسع محادثات على المستوى الدولي منذ اندلاع الأزمة السورية قبل أكثر من أربع سنوات