الاستطلاعات التركية تمنح حزب العدالة والتنمية تقدما
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الاستطلاعات التركية تمنح حزب العدالة والتنمية تقدما

30/10/2015
يؤكد التركي أوزهان عدم تغير رأيه بشأن الأحزاب خلال استطلاع للرأي في أنقرة ويقول إنه صوت لحزب الشعب الجمهوري ولم يرى ما يدفعه للتغيير صوته في الانتخابات المقبلة أعتقد أن حزب الشعب الجمهوري افضل السيئين حاليا فجميع الأحزاب في رأيي لا تملك حل لتركيا لذلك فضلت التصويت الأقرب فكريا والتركي محمد يقول إنه صوت للحركة القومية في الانتخابات الماضية لكنه سيصوت الآن لحزب العدالة والتنمية بسبب مواقف الحركة القومية السلبية الحزب الذي صوت له لم يراع مصالحنا ولا مصالح الوطن لذلك سأصوت للعدالة والتنمية الذي أتوقع أن يجلب لنا الاستقرار مجددا أما التركي من أصل كردي أوزكور فيؤكد أنه سيصوت لحزب آخر لأن أداء الحزب الذي صوت له سابقا لم يعجب وقرر دعم حزب يعتقد أنه الأفضل في برنامجه الانتخابي صوت لحزب الشعب الديمقراطي في الانتخابات الماضية لكي يجتاز العتبة الانتخابية لكن أداءه لم يعجبني فقررت التصويت لحزب الشعب الجمهوري هذه المرة وتظهر استطلاعات الرأي أنه لم يحدث تغيير كبير في النتائج وأن نسبة الذين سيغيرون رأيهم هي نحو عشرة في المائة فقط من الناخبين الذين يبدو أن معظمهم غير راض عن أداء الأحزاب في المرحلة الانتقالية وتؤكد معظم الاستطلاعات أن تركيا ستشهد نفس التجاذبات السياسية مجددا بعد الانتخابات لم يتغير شيء عن انتخابات السابع من يونيو فأنصار العدالة والتنمية يسعون لإيصال حزبهم إلى الحكم والمعارضة تسعى لمنع هذا الحزب لتشكيل حكومة بمفرده حالة استقطاب المستمرة ترجح معظم الاستطلاعات فوز حزب العدالة والتنمية بالمرتبة الأولى في الانتخابات ولكن مع ضعف احتمال تمكنه من تشكيل حكومة بمفرده وتظهر تقدما طفيفا لحزب الشعب الجمهوري تراجعا طفيفا أيضا لكل من الحركة القومية وحزب الشعوب الديمقراطي لكن هناك من مناصري حزب العدالة والتنمية من يشككون في دقة هذه الاستطلاعات وكذلك من مناصري الأحزاب الأخرى تعكس استطلاعات الرأي حالة استقطاب سياسي وانزعاج لدى الناخبين الأتراك من أداء الأحزاب السياسية وتظهر أن أقل من النصف الأطراف لديهم الأمل بتشكيل حكومة تعيد البلاد إلى الاستقرار السياسي والاقتصادي عمر خشرم الجزيرة