الطاقة والمناخ في اجتماع مجموعة العشرين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الطاقة والمناخ في اجتماع مجموعة العشرين

03/10/2015
توفير الطاقة وإيصالها إلى الفقراء مواجهة التغير المناخي تعزيز الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة لمواجهة نقصها وقبل هذا وذاك زيادة حجم الاستثمارات في مجال الطاقة والبنية الأساسية تلك هي أبرز القضايا التي اتفق بشأنها وزراء الطاقة في مجموعة العشرين في إسطنبول في أول اجتماع من نوعه لوزراء الطاقة اجتماع سعت تركيا من خلاله إلى تسليط الضوء على أهمية توجيه استثمارات الطاقة لتحقيق التنمية الاقتصادية في الدول الفقيرة وبالتالي ضمان أمن الطاقة العالمي لقد وافقنا اليوم كوزراء مجموعة العشرين على تفعيل خطة تحت عنوان ايصال طاقة إلى الدول الأفريقية جنوب الصحراء لأن هذه المنطقة هي الأكثر عوزا في العالم إلى الطاقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي تترأس بلاده مجموعة الدول العشرين للدورة الحالية اغتبر أنه بدون التعاون بين الدول المنتجة والمستهلكة للطاقة سيكون من الصعب تحقيق أمن الطاقة في العالم أصبح بمثابة قرية صغيرة إذا طبق هناك دول مجموعة العشرين إستراتيجية التنمية الإقتصادية التي اتفقنا عليها فإنه بحلول عام ألفين وثمانية عشر سنرفع نسبة النمو الاقتصادي العالمي بأكثر من اثنين في المائة وهذا يعني إضافة تريليوني دولار إلى الاقتصاد العالمي يؤكد مجتمعون هنا أنه من أجل تحقيق التنمية المستدامة في العالم لابد من رفع مستوى معيشة الإنساني في كل مكان وهو ما يصعب تحقيقه دون إيصال الطاقة إليهم جميعا الأمر الذي يشكل أحد أهم التحديات أمام تحقيق هذا الهدف حيث تشير أرقام المنظمات الدولية إلى أن أكثر من مليار إنسان في العالم محرومون من الطاقة الكهربائية وأن نحو مليارين وخمسمائة مليون من سكان المعمورة يعتمدون على وسائل بدائية في طهي الطعام والتدفئة وتقدر كثير من الدراسات أنه يتعين على لدول العالم إنفاق 30 مليار دولار سنويا على الاستثمارات في مجال البنية الأساسية لتلبية احتياجات سكان العالم من الكهرباء بحلول عام 2030 الجزيرة