السيطرة على تلة المصارية الإستراتيجية في مأرب
اغلاق

السيطرة على تلة المصارية الإستراتيجية في مأرب

03/10/2015
أخيرا نبات التلة المصارية في أيدي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بعد أسابيع من المعارك العنيفة مع الحوثيين وقوات صالح إستمات الحوثيون وقاتلوا بشراسة داخل هذه المتاريس التي تم حفرها بعناية مع توفر مخزون غذائي وذخيرة تكفي لعدة أشهر كما زرعوا مئات الألغام للحيلولة دون تقدم قوات المقاومة والجيش الوطني رافقنا لواء عبد الرب الشدادي الذي يقود العمليات العسكرية إلى محيط تلة المصارية وهي التلال الجبلية يقدر عددها بالعشرات على امتداد أربعة كيلومترات هذه التلال الجبلية شكلت تحديا كبيرا لقوات الجيش والمقاومة الشعبية وقد اضطر الجنود لحمل أمتعتهم سيرا على الأقدام خوفا من الألغام التي تستهدف الآليات في منطقة الأشراف جنوب مدينة مأرب مازالت هناك بعض جيوب الحوثيين وقوات صالح التي يتحصن أفرادها داخل منازل ومزارع بينما يلاحقهم جنود الجيش ومقاتلو المقاومة ويبدو أن نهاية المعركة في مهرب تتوقف على تحقيق الأهداف المعلنة التي تتمثل في استعادة السيطرة على جميع المناطق من قبضة الحوثيين كانت تلة المصارعة تمثل التحدي الأكبر للمقاومة والجيش الوطني وبسيطرتهما عليها تكون خطوط الإمداد للحوثيين في منطقة الفاو جنوبا قد تم قطعها بشكل كامل وإلى حين تمشيطها تكون المقاومة قد سيطرت على المنطقة الغربية والجنوبية سمير النمري الجزيرة مارب