الاشتباكات تجبر الأسر على النزوح من قندوز
اغلاق

الاشتباكات تجبر الأسر على النزوح من قندوز

03/10/2015
بعد قصف جوي نفذته طائرات أمريكية على مستشفى تابع لمنظمة أطباء بلا حدود قال مصدر في طالبان إن جميع من كانوا بداخله قتل وعلى ما يبدو فإن كل شيء في المدينة باتت في دائرة الاستهداف ما ينذر بكارثة إنسانية خصوصا أن المدينة مكتظة بالسكان عالقين بين نيران قوات أميركية وأفغانية من جهة والنيران طالبان من جهة أخرى القصف الجوي الذي تتعرض له مدينة قندوز قدرة الأهالي على النزوح والتشرد تخرج عشرات الأسر يوميا من قندوز باتجاه الولايات أفغانية أخرى أكثر أمنا كل من يجد سبيلا للخروج من قندوز لا يتأخر ذلك فالأوضاع تسوء باستمرار والأخطار تهدد المواطنين لا أمان في قندوز الموت والدماء يملأ كل ما كان والقصف والدمار مشاهد اعتدناها ومعارك الكر والفر تحصل يوميا في المدينة انتقلت المعارك إلى الشوارع وما أن تسيطر الحكومة على بعض المناطق حتى تخسرها لحساب طالبان وتقوم طالبان بنفس الأمر ويتحمل مواطنه عبء هذه المعارك فهؤلاء ترك كل ما يملكون لينجو بأنفسهم احترقت المنشآت العامة وانقطعت الكهرباء وانتهى الطعام المشاكل جد كثيرة وطالبان تحارب وفي كل شارع أخيرا وبعد انتظار المرير مدة أسبوع اضطررنا لنفر بأرواحنا الطائرات كانت تقصف والتجول في المدينة كان خطيرا وها نحن في طريقنا إلى كابول آلاف النازحين يتحركون في كل الاتجاهات المتاحة ومع اقتراب موسم الشتاء ستصبح مشكلة هؤلاء مضاعفة ولي الله شاهين الجزيرة بغلان