إسرائيل تبعد زوجة الشهيد غسان أبو جمل إلى الضفة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إسرائيل تبعد زوجة الشهيد غسان أبو جمل إلى الضفة

03/10/2015
تجهز نادية أطفالها سالمى وليد ومحمد للذهاب إلى المدرسة صباحا أكبرهم في سن السادسة وأصغرهم في الثالثة من عمره ليست متأكدة من أنها ستكون في البيت لدى عودتهم فقد انتهت المهلة التي حددتها لها محكمة إسرائيلية لمغادرة مدينة القدس حيث تعيش مع أطفالها وسحب حقهم في الإقامة في المدينة وترحيلها إلى الضفة الغربية اضطرت نادية للاختيار بين أمرين فإما تصطحب أطفالها معها وتقطلعهم من بيتهم ومدرستهم ويخسرون حقوقهم في القدس أو أن تنفصل عنهم ترى في قرار إبعادها انتقاما من الأسرة بعد أن نفذ زوجها غسان أبو جمل مع ابن عمه عملية في كنيس يهودي منذ ذلك اليوم تعرضت العائلة الى رزمة من العقوبات بدأت بحشد جثماني الشهيدين ستة وثلاثين يوما ومن ثم دفنهما خارج القدس وإخلاء منزليهما أمام منزل ابن عمه عدي فقد صبت قوات الاحتلال بداخله الإسمنت المسلح في شهر رمضان الماضي بعد أن أجبرت أسرته على إخلائه لم تكتفي إسرائيل يوما بمعاقبة منفذي العمليات ضدها لكنها لجأت باستمرار إلى معاقبة عائلاتهم لتزرع بذلك بذور حقد مبكر في قلوب أطفال لن ينسوا أبدا أن الاحتلال الذي حرمهم من آبائهم لن يتردد في حرمانهم وفصلهم عن أمهاتهم دون ذنب شيرين أبو عقلة الجزيرة