ألمانيا تحتفل بمرور 25 عاما على إعادة توحيدها
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ألمانيا تحتفل بمرور 25 عاما على إعادة توحيدها

03/10/2015
ألمانيا الغربية الليبرالية وعلى بعد أمتار قليلة كانت ألمانيا الشرقية السوفياتية ربع قرن من الوحدة وربع قرن من قيام أسطورة البلد القوي من تحت ركام حروب النازية والاحتلال الرباعي للحلفاء في ظل النظام الاجتماعي مثيرة للدهشة علامة تجارية لا تخطئها العين لا تزال هناك فوارق بين شطري ألمانيا أربعون عاما كانت كافية لنظام ألمانيا الشرقية لكي يخلف آثارا عميقة في مجتمع الجزء الشرقي الذي بدا أكثر ليونة وتوافقها من نظيره في الشطر الغربي تهافت الساسة الألمان على المشاركة في احتفالات اليوبيل الفضي للدولة القوية لم يعكر صفوها سمعة مشاعر القلق في صفوف أفراد المجتمع إلى سياسة الأبواب المشرعة ووصل عدد قياسي من اللاجئين إلى ألمانيا عرف عن المستشارة حسن تقديرها بالمخاطر السياسية إذا عم غامرت بمستقبلها سياسي كما يرى الكثيرون وذلك بسبب سياستها تجاه اللاجئين فلأول مرة تتراجع شعبية المرأة المحبوبة وتخسر تسع نقاط دفعة واحدة في استطلاع للرأي وهي أسوأ نسبة لها منذ أربع سنوات اليوم بعد أربعة عقود نواجه تحديات جسيمة وتبقى قضية اللاجئين مصدر انشغالاتنا الراهنة ألمانيا لا يمكنها حل المشكلة منفردة في الثالث من أكتوبر عام ألف وتسعمائة وتسعين انضمت ألمانيا الشرقية إلى شقيقتها الغربية بفضل عراب الوحدة هيلموت كول المعروف بمستشار الوحدة الرجل تمثلت في قدرته على إتمام معاهدة بين الألمانيتين وقوى الاحتلال الأربع فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي ضريبة الوحدة الألمانية مكلف جدا وأنا كمواطن من شرق ألمانيا وأقر بأن استفدنا من القفزة الاقتصادية للدولة الموحدة لكننا نشعر بالارتياح فضلا عن بقاء انقسامات في التركيبة الذهنية على شطري هذا الشارع تمزقت الجغرافية الألمانية والتشتت العائلة لمدة خمسين عاما وبعد ربع قرن من وحدة شطري الوطن ينظروا الألمان إلى الوراء ليجدوا ذاكرة لاحتلال الجماعي ماثلة هنا لم يبقى منها إلا نقطة التفتيش شارلي اختفى ولم يبق إلا هداني الجنديان يوزعان الابتسامات على العابرين عيسى طيبي الجزيرة برلين