محادثات تمهيدية في فيينا بشأن مستقبل سوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

محادثات تمهيدية في فيينا بشأن مستقبل سوريا

29/10/2015
رسم طريق للخروج من الجحيم يقول جون كيري في وصف خطة الخروج من مستنقع للأزمة في سوريا ليست تلك الكلمات المتشائمة الأولى حول هوية مباحثات أو ما قد تنتهي إليه من نتائج تختلف أصوات المتفاوضين في فيينا تماما كما تختلف أصوات الطائرات في أجواء سوريا وطلقات البنادق في أراضها تقدم روسيا قصفها الجوية في سوريا كورقة لدعم الأسد ونظامه لكن وقائع الأرض تقول إن شهرا من ذلك القصف المستمر على المعارضة لم ينجح في تقديم أي نتائج ملموسة تصريحات أميركية أشارت أن روسيا تريد بتقوية الأسد لتقوية أوراقها في المفاوضات فحسب فيما هي مقتنعة بضرورة إزالتها بينما يرى آخرون أن غض الطرف الغربية عن روسيا تفويض غير معلنة في مواجهة ولو جزئية مع تنظيم الدولة الذي تتفق جميع الأطراف على مناصبته للعداء وتأجيل والغربيون جديد للأسد تكرر على طول عمر الثورة السورية ضده تركيا الخارجية الروسية بأوراق جديدة تتمثل في دعوة دول إقليمية تلتقي معها في نفس التصورات بشأن بقاء الأسد والحديث هنا عن كل من مصر والعراق ولبنان لكن الجديد هو حضور إيران التي تشارك للمرة الأولى باجتماع متعدد الأطراف الدولية لبحث الوضع في سوريا كذلك هي المرة الأولى التي يلتقي فيها وزير خارجيتها لوزير الخارجية السعودي في هذا الشأن بعد أن كرر الأخير موقفا حاسما من موجود للأسد في مستقبل سوريا قال فيه إن الحرب قادرة على أن تخرج الأسد من سوريا ما لم تخرجوا الحلول السياسية ما من صورة واضحة لما أن مباحثات فيينا لاسيما في ظل رؤية الأسد نفسه بديلا وحيدا لما يصفه بالإرهاب وإصراره على البقاء في وقت غادر فيه أكثر من نصف السوريين منازلهم ومازالوا يغادرون