عائلات الشهداء تطالب الاحتلال بتسليم جثامينهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عائلات الشهداء تطالب الاحتلال بتسليم جثامينهم

29/10/2015
لا تزال شيرين بدران تعيش صدمة فقدان إبنها إسحاق الذي لم يتجاوز ستة عشر عاما تدخل غرفته تتفقد وكتب هو ملابسها التي تبحث فيها عن بقايا رائحته قبل نحو ثلاثة أسابيع أطلقت أربع رصاصات على إبنها بزعم طعن المستوطنين في القدس ومن يومها ترفض إسرائيل تسليم جثمانه لعائلة لدفنه تعاقب قوات الاحتلال عائلات منفذي أي عمليات ضدها بمن فيهم الأطفال تسلمت العائلة قرارا بهدم بيتها وتخشى من سحب هويتها المقدسية الضريبة طالبتني بمائة ألف شيكل على ملف كان مغلق قبل 12 عاما فتح الأسبوع وحجز على السيارة حجز على راتب معاشي وحجز على حساب البنك ومنعوني من السفر منذ مطلع الشهر الجاري استشهد ما يزيد على خمسة وستين فلسطينيان تحتجز إسرائيل جثامينهم نصفهم تقريبا بزعم محاولته طعن جنود أو مستوطنين وإذ نؤكد على أن أبناء أنا وأطفالنا تعرضوا للقتل العمد بصورة وحشية وهمجية تفوق التصور البشري وتتم عن نوايا وتنم عن نوايا مبينة ضد أبناء هذا الشعب فإننا نوفر على حقهم في الداخل الكريم وفقا للأعراف الشرعية والإنسانية لكن النيابة الإسرائيلية ترفض تسليمهم الجثامين بزعم أن الجنازة قد تكون مصدرا لتأجيج المشاعر وأن دفنهم يعد تكريما للشهداء حق إنساني يقول الفلسطينيون أن يسمح للأب بدفن جثمانها إبناه لكنه ليس إلا واحدا من الحقوق الإنسانية البسيطة المصادرة بأمر من الاحتلال في فلسطين تحريات العلاج والتنقل والحركة والعمل وحتى الصلاة شيرين أبو عقلة الجزيرة من بلدة كفر عقاب شمال القدس المحتلة