البنك المركزي الليبي يحذر من انهيار كامل للوضع المالي
اغلاق

البنك المركزي الليبي يحذر من انهيار كامل للوضع المالي

29/10/2015
الأزمة السياسية في ليبيا لم ترهق الليبيين فحسب بل أرهقت معهم الموازنة العامة للدولة خلال العام الحالي مصرف ليبيا المركزي وفي محاولة منه لدق ناقوس الخطر أعلن أن الأزمة التي تعيشها البلاد قادتها إلى عجز في موازنة العام الحالي تعادل قيمته نحو ستة مليارات وثمانمائة وسبعين مليون دولار وفي ذلك تنبيه إلى فرقاء الأزمة ليتوافق قبل أن ينهار الوضع المالي للدولة الليبية بشكل كامل رسالة مصرف ليبيا المركزي وهو العلم الأحمر الآن لجميع الليبيين إننا نمر بمرحلة خطيرة جدا جدا جدا في ظل تتوقف النفط في ظل شح الإيرادات في ظل في ظل هذه الظروف يجب على الليبيين أن يفهموا هذا التقرير وأن يستوعب الدرس ورغم الاستقطاب السياسي الحالي الحاد في المجتمع الليبي فإن الليبيين متوافقون في الشكوى من ارتفاع الأسعار وعدم قدرتهم على سد جميع احتياجاتهم ويربط مختصون بين تراجع إيرادات النفط الليبي وتفاقم عجز الميزانية فيطالبون بسرعة معالجة أزمة تصدير النفط والغاز في ليبيا لأنها أولى الخطوات نحو إنقاذ الوضع المالي للبلاد تراجع أسعار النفط والصراع السياسي والمسلح في ليبيا سببان رئيسيان لعجز الميزانية العامة للعام الحالي لكن المواطن البسيط هو الضحية الأولى جراء نقص المعروض من السلع الأساسية