اجتماعات تمهيدية في فيينا لبحث آلية رحيل الأسد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اجتماعات تمهيدية في فيينا لبحث آلية رحيل الأسد

29/10/2015
صورة من شاركوا في اجتماع فيينا حول سوريا الأسبوع الماضي هذه الصورة ستكبر في اجتماع فيينا الجديدة تشمل وزراء خارجية دول أخرى ويبقى أهم المنضمين للصورة الجديدة هو وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي يشارك لأول مرة في اجتماع دولي بهذا المستوى حول الأزمة السورية ظريف وفي تعليق غير مباشر على الدعوة التي وجهت له قال إنما يحاولون إيجاد حل للأزمة السورية توصلوا إلى أنه لا يمكن حلها دون إيران وأشار إلى أن مشاركته لم تخضع لأي شروط أعتقد أن إيران كحكومة وكبلد قوة الإيجابية في المنطقة ولا يمكن لأحد أن يفرض شروطا على إيران ولو كانت هناك شروط لما قبلنا وإذا كانت تصريحات ظريف تشير إلى أنه يعتبر مشاركته باجتماعات فيينا نصرا دبلوماسيا فإن أطرافا أخرى ترى في هذه المشاركة فرصة للتعرف عن قرب على الموقف الإيراني من قضايا حساسة تتعلق بالأزمة السورية الإدارة الأمريكية قالت إن اجتماعات فيينا سيمكن من معرفة مدى استعداد طهران وموسكو لتقبل قيادات جديدة في سوريا استعدادها لقبول رحيل بشار الأسد إذا استمر الروس والإيرانيون في دعم نظام الأسد فإنه سيكون من الصعب علينا القيام بانتقال سياسي وزير خارجية السعودية عادل الجبير قال أيضا في وقت سابق إن اجتماعات فيينا يعد فرصة لمعرفة مدى جدية روسيا وإيران في التوصل لحل سلمي للأزمة السورية هذه المواقف تشير إلى أنه لا يجب تعليق آمال كبيرة على هذا الاجتماع وإن كانت أجندته تشير إلى أنه سيناقش الفترة الانتقالية في سوريا وآلياتها ومدتها وإطار عمل خاص بها بالإضافة إلى سبل تفعيل مؤسسات الدولة في سوريا ويتوقع المراقبون أن يكون هذا الاجتماع في فيينا ندخل اللي سلسلة اجتماعات تعقد في المستقبل نظرا لأن التقريب بين المواقف المتضاربة يتطلب وجودا كبيرا ولأن الوضع على الأرض في سوريا وصل درجة من التعقيد لا تمكن من الاتفاق على حلول عملية في وقت وجيز