مقتل 12 عسكريا إيرانيا في يومين بسوريا
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

مقتل 12 عسكريا إيرانيا في يومين بسوريا

28/10/2015
على غير أرضهم يقاتل الإيرانيون ويقتلون فهذه خسائرهم الميدانية في سوريا في ازدياد خلال يومين فقط فقدوا هناك 11 من عسكريهم بين ضباط في الحرس الثوري وقياديين في قوات التعبئة الباسيج من هؤلاء القيادي في لواء فاطميون رضى خاوري وكذا عنصر الباسيج بويا إذي وثلاثة من زملائه كما قتل محمد ظهيري العنصر في القوات الخاصة التابعة للحرس الثوري وذكر أن قياديي الباسيج حميد رضا داء تقي وجبار عراقي قتيلا خلال ما وصفت إيرانيا بمهمة الدفاع عن مرقد السيدة زينب في ريف دمشق ويستمر نزيف الإيراني فمنذ أعلن الحرس الثوري زيادة مستشاريه العسكريين في سوريا فقدت إيران ستة وعشرين ممن أرسلتهم للقتال مع نظام الأسد وفي النصف الأول من أكتوبر الجاري تأكد سقوط جنرالين على الأقل في الحرس الثوري جاء مقتل هؤلاء في غمرة حديث المسرب عن إرسال إيران الآلاف من القوات الإضافية إلى سوريا وتكشف رويترز أن مئات الجنود الإيرانيين وصلوا منذ أواخر سبتمبر الماضي إلى سوريا بالمشاركة في هجوم بري الكبير تحت الغطاء الجوي الروسي في غرب وشمال غربي البلاد مع ذلك ما تزال إيران تتكتم على تعداد قواتها المقاتلة على الأراضي السورية رسميا تتحدث عن مجرد مستشارين عسكريين وتحت إمرتهم على الأرجح يقاتل حزب الله اللبناني وميليشيات ممن تسميهم إيران بالمتطوعين لكن توالي الأنباء عن سقوط المقاتلين الإيرانيين يكشف حقيقة الدور الإيراني هناك وتلك مسألة جدلية في الداخل الإيراني يقول مرتداد موقع إلكتروني إن من الخطأ يفقدان القادة الإيرانيين بهذا الشكل ويقول آخر إنه رغم إشارة المرشد خامينئي ومستعد للتطوع للقتال في سوريا متى أمره بذلك لكن ثالثا سافر قبلا إلى سوريا يرد على الثاني تريث فالقتال هناك مسألة معقدة