تطلعات سكان ديار بكر أن تساهم الانتخابات بعودة السلام
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تطلعات سكان ديار بكر أن تساهم الانتخابات بعودة السلام

28/10/2015
لا يمتلك جاو في مواجهة الشعور بالضجر الناجم عن ضعف حركة السوق سوى أن يعيد ترتيب بضاعته ليشغل وقته سابقا كان محل جاو يمتلئ بالسياح المحليين والأجانب الراغبين في شراء سجادة شرقية تذكرهم بمدينة ديار بكر لكن انتهاء الهدنة وعودة الاشتباكات بين الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني أوقفت عجلة التجارة تماما كما يقول حركة التجارة في ديار بكر توقفت تماما بسبب الخوف لدى الناس فهم لم يعودوا يتسوقون كالسابق لا يهم ما يفوز المهم أن تأتي الانتخابات بجو من الهدوء والطمأنينة لأهل المدينة وأن ينتهي جو الخوف تغيب في ديار بكر الدعاية الانتخابية لحزبي الحركة القومية والشعب الجمهوري أبرز أحزاب المعارضة وفي الوقت الذي يركز فيه حزب العدالة والتنمية على زيادة عدد نوابه في المدينة ذات الطابع الكردي فإن حزب الشعوب الديمقراطية الذي يهيمن عليه الأكراد يركز طاقاته باتجاه تكرار نجاحه في دخول البرلمان مرة أخرى ركز كل من حزب العدالة والتنمية وحزب الشعوب الديمقراطيين أنهما لاعبان أساسيان في الساحة الكردية في فكرة الاستقرار لكن لم ينجح الحزبان في تقديم برامج عملية وخطة عمل واضحة تواكب رغبة الناخب في وقف حالة العنف وعودة مسيرة السلام لذلك لا اتوقع تغييرا كبيرا في ميزان القوى هنا وتشدد السلطات التركية إجراءاتها الأمنية في ديار بكر مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية إذ مازالت العمليات العسكرية بين الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني مستمرة في المناطق القريبة من المدينة ما يشي الأجواء المتوترة ستجرى فيها الانتخابات هذه المرة أفرزت عودة الصراع المسلح في القضية الكردية تحديات أمنية واقتصادية كثيرة أمام المواطنين الأكراد في مدن جنوب شرق تركيا والذين يأمل معظمهم أن تفرز الانتخابات القادمة بالمقابل حلا سياسيا ينقذ البلاد من وضعها الحالي المعتز بالله حسن الجزيرة