نزوح 120 ألف سوري بعد التدخل الروسي
اغلاق

نزوح 120 ألف سوري بعد التدخل الروسي

27/10/2015
وكأن الأمم المتحدة في موقع مركز إحصائي كبير يضع أرقاما جديدة لحركة نزوح السوريين الهائلة من غير أي حلول عملية لإيقافها لن يتوقف النزوح بطبيعة الحال وطبول المعارك تدق منذ مطلع هذا الشهر فقط 120 ألفا من النازحين الجدد كالعادة يغادرون سوريا باتجاه تركيا وتركيا محطة على الطريق غالبة توصلهم لدولة أوروبية هنا وهناك لروسيا سلة أهداف عسكرية في سوريا ومع كل لقصف جديد اعتاد المتابعون على سماع أرقام مضافة لعدد من يحاول الهروب نفسه وعائلته ذكر مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أن بضعة مستشفيات تعرضت لهجمات بقنابل عنقودية جراء القصف الروسي تسبب قصف المستشفيات في مقتل نساء وأطفال بينما أغلقت مستشفيات أخرى خوفا من قصف جديد ليست روسيا وحدها من تسبب في نزوح هذه الأيام يمكن القول إنها واحدة من العناصر المهمة خلال الشهر الماضي فقد قطع مقاتلون يتبعون لتنظيم الدولة طريقا مهما يربط بين حماة وحلب ما جعل مئات الآلاف من السوريين وفقا للأمم المتحدة يشعرون بخطر قادم وبدأت أوضاعهم المعيشية بالتراجع فقد يكونون أرقاما أخرى للنزوح ونشرت تقارير تفيد بأن معظم طلبات الروسية كانت تستهدف المعارضة السورية وجبهة النصرة بدلا من الاقتصار على تنظيم الدولة وخلفت تلك الغارات قتلى من المدنيين