مهرجان طوكيو الدولي للأفلام بدورته الـ28
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مهرجان طوكيو الدولي للأفلام بدورته الـ28

27/10/2015
بعد سنوات من استخدام السجادة الخضراء في مهرجان طوكيو للأفلام للإشارة إلى أن اليابان بلد صديق للبيئة عادة السجادة الحمراء لتخطو فوقها نخبة من الفنانين العالميين وكالعادة كان لمشاهير هوليود حضورا واستقبال مميزين نحو 1400 فيلم من اثنتين وتسعين دولة تتنافس في المهرجان للفوز بالجائزة الكبرى غرام بري التي يقود الفوز بها إلى تحقيق انتشار قياسيا للفيلم على مستوى آسيا والعالم مهرجان طوكيو قبلة لمعظم الأفلام الآسيوية وأعتقد أنه أهم مهرجان في آسيا الأفلام المشاركة في دورة هذا العام تميزت بتنوع كبير سواء من حيث موضوعاتها والدول التي أنتجتها وكذا حضور دول الشرق الأوسط يختفي لولا مشاركة فيلم من انتاج قطري فرنسي تركي مشترك فيلم فرزني يحكي قصة سجين قضى عشرين عاما في السجن ثم أطلق سراحه بشرط أن يعمل مخبرا للشرطة التي تواجه جماعات تقوم بأعمال عنف في إسطنبول القصة التي تمزج بين التشويق والدراما جذبت اهتماما كبيرا من رواد السينما اليابانيين الذين يرون في مهرجان نافذة يمكن أن يطل من خلالها على حياة الشعوب المختلفة تدعمني الشرق الأوسط ما كانوا غامض بالنسبة لنا وأترقب وقدوما فيل من المنطقة لأتعرف على طريقة تفكير شعوبها مشاركة دولة عربية في إنتاج الفيلم ساعد على اختياره من قبل منظمي المهرجان الذين يأملون أن تؤدي خطوطهم إلى إثراء التنوع الذي يميز وهذا الحدث الفني الشرق الأوسط بعيد جدا جغرافيا عن اليابان وربما يكون هذا من أسباب ضعف المشاركات ولكننا نرغب بأن تصبح الأفلام جسر تواصل بيننا مهرجان طوكيو الدولي للأفلام أصبح الوجهة الأولى للأفلام الآسيوية التي تبحث عن العالمية ويشجع المنظمون المزيد من الدولي وخاصة من الشرق الأوسط على المشاركة في هذا المهرجان فادي سلامة الجزيرة طوكيو