الأحزاب التركية تتسابق لضم مرشحي العشائر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأحزاب التركية تتسابق لضم مرشحي العشائر

27/10/2015
أنا محمد سليم أنصار أوغلو من مواليد ديار بكر عام ألف وتسعمائة وخمسة وخمسين أعتبر أن حياتي السياسية بدأت في الخامسة من عمره مع نفي الانقلابين ولدي خارج المدينة في ستينيات القرن الماضي دخلت البرلمان لأول مرة عام ألف وتسعمائة وواحد وتسعين وأصبحت وزيرا ثلاث مرات بعدها في الانتخابات البرلمانية قبل أربع سنوات حصلت على اثنين وثلاثين ألف صوت في ديار بكر الأصوات التي أحصل عليها هي لعشيرتي وعائلتي وأصدقائه وحصل أيضا على أصوات ممن يحبونني في المدينة لما قدمه لهم من خدمات أصواتهم يضمان ولي في الانتخابات السبب الذي يساعدني على كسب لهذا العدد من الأصوات هو ثقة الناس فقد ساهمت بدخول 20 ألف شخص إلى مجال العمل وساهمت في الوساطة لوقف الدم بين العديد من العشائر فسمي معروف في شرق البلاد وسأخصص جزءا كبيرا من عملي في حال فوزه هذه المرة أيضا للوساطة بين قوات الأمن وحزب العمال الكردستاني لإنهاء الصراع يعرف أهل المدينة أنني لست بحاجة إلى راتب عضويتي في مجلس الشعب وأنني اوزعه على من يحتاج في المدينة وأنني أترشح لهذا المجلس لخدمة الناس أدخل الانتخابات هذه المرة مستقلا الأحزاب التي كانت ترشحوني على قوائمها لم يكن بعضها معجبا بي لكنهم رشحوني لأنهم يعلمون ثقل الأصوات خلفي