مقتل سبعة مدنيين بقصف لمليشيا الحوثي على أحياء تعز
اغلاق

مقتل سبعة مدنيين بقصف لمليشيا الحوثي على أحياء تعز

26/10/2015
لا يزال الحوثيون بميليشياتهم مسلحيهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح للقوات الموالية له يواصلون القصف العشوائي على الأحياء السكنية بلا تمييز فيسقط ضحايا بين قتلى وجرحى ليس لهم ذنب سوى أنهم وجدوا في المكان الخطأ في الوقت الخطأ لتطالهم نيران القصف يسري هذا على تعز المدينة المحاصرة والمنكوبة كما وصفتها منظمات إنسانية دولية كما يسري أيضا على بقية المناطق التي يوجد فيها مسلحو الحوثي وموالهم وعلى الجانب الآخر شنت طائرات التحالف غارات على مواقع لمليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في العاصمة اليمنية صنعاء ومحيطها استهدفت الغارات مقرات لقيادات ميدانية للحوثيين في منطقة وادي ظهر ومخز للسلاح في منطقة شملان شمال العاصمة صنعاء إضافة إلى موقع في منطقة السنين غرب العاصمة وأدت المواجهات إلى سقوط قتلى وجرحى من الجانبين وفي البيضاء شنت طائرات التحالف غارتين استهدفتا موقعا دار النجد التابعة لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح في المدخل الشمالي الشرقي لمدينة رداع بمحافظة البيضاء كما قصفت طائرات التحالف أيضا منطقة تبت العرامي التي تتمركز فيها المليشيا وقوات صالح وأكدت مصادر محلية أن عددا من مسلحي المليشيا لقوا مصرعهم في تلك الغارات وفي محافظة الجوف نقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية أن الحوثيين انسحبوا من نوادي وسط بمديرية خب الشعف وذلك بناء على طلبهم وتم إيقاف الحرب في تلك المنطقة وأضافت المصادر أن المقاومة الشعبية ورجال القبائل تأكدوا من انسحاب المليشيات إلى مناطق تمركزهم السابقة في معسكر الخنجر والهضبة العليا وعلى صعيد متصل تخرجت أول دفعة من أفراد الشرطة العسكرية بعد شهرين من التدريب ليلتحق بالخدمة في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة بجنوب اليمن بهدف تعزيز القدرات الأمنية والنظام وحماية المنشآت وتعد هذه أول دفعة من نوعها منذ استعادة المحافظة من قبضة الحوثيين وقوات صالح