سيول الإسكندرية توقع قتلى وتطيح بالمحافظ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

سيول الإسكندرية توقع قتلى وتطيح بالمحافظ

26/10/2015
لم تهدأ موجة الانتقادات التي عمت مصر بعيد غرق شوارع عروس البحر الأبيض المتوسط في مياه الأمطار المتراكمة بسبب تهالك شبكات الصرف وانهيار البنية التحتية كما تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي أخبار وصور توثق غيضا من فيض بما حدث في الإسكندرية فهذه الصور ليست لمهاجرين غير نظاميين في عرض البحر وإنما لأطفال لقوا حتفهم في هذه المأساة أما ممن حالفهم الحظ وبقوا على قيد الحياة فكان هذا حالهم دمار نال من الأرواح والممتلكات ولم تسلم منه الشرطة وسياراتها ومراكزها وأقسامها لتكون هذه الصور شاهدة على إغراق البلاد في حالة غير مسبوقة من الإهمال ما دفع ناشطين للتعبير عن سخريتهم من الواق بطريقتهم الخاصة ولا مانع ا بالنسبة لهم في هذه الأثناء من التقاة السلفي لتوثيق هذه اللحظات فبحور الفساد التي أغرقت البلاد وشوهت معالمها لم تسلم منها الحيوانات أيضا فساد اثقل ظهور المواطنين الذين يحملون همومهم بعدما غابت عنهم الدولة وحضرت بقراراتها بعد الأزمة وأمر بتشكيل لجنة للتحقيق وصرف التعويضات المالية بنحو ألف دولار لأسرة كل متوفى أما صحف القاهرة فقد حملت المسؤولية الكاملة لمحافظ الإسكندرية واحتفت بخبر قبول استقالته ونسي الجميع أو تناسوا أن من يدير الإسكندرية بجانب المحافظ هم رؤساء الأحياء أغلبيتهم جنرالات سابقون في الجيش والشرطة كما غاب أو غيب الحديث عن وعود أطلقت منذ أكثر من عام