لافروف وكيري بحثا احتمالات الحل السياسي في سوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

لافروف وكيري بحثا احتمالات الحل السياسي في سوريا

25/10/2015
في دوائر لا تتقاطع في أغلبها تدور مباحثات الملف السوري من فيينا إلى موسكو إلى دمشق مرورا بعواصم عدة دول تطالب بخروج الأسد فيما تقترح أخرى بقاءه لمرحلة انتقالية الدول الداعمة له وعلى رأسها روسيا تصر على وجوده طرفا في أي تسوية وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بحث مع نظيره الأميركي جون كيري السيناريوهات الممكنة لطرح حل سياسي على الطاولة الحلو مازال في طور التبلور ولكن التصريحات الروسية الأمريكية تتحدث بالمجمل عن مشاركة نظام دمشق في المحادثات إلى جانب المعارضة المواقف الغربية تباينت مع مواقف عدد من الدول العربية رغم حديثها عن الحل السياسي السعودية تدعو لمرحلة انتقالية تقود البلاد إلى انتخابات ولكن شريطة ألا يكون للأسد مكانا في مستقبل سوريا لجنة انتقالية تتولى السلطة في سوريا وتحافظ على مؤسسات البلد المدنية والعسكرية وتضع دستور جديد لسوريا هو تهيئ البلد الانتخابات ولا يكون لبشار الأسد أي دور في مستقبل سوريا وفد روسي يزور دمشق وينقل عن بشار الأسد قوله إن القضاء على تنظيم الدولة وما وصفها الجماعات الإرهابية شرط وباب للحل السياسي وهو متسق مع موقف الوفد الزائر الهدف الأول هو محاربة الإرهاب والانتصار عليه ومن بعد ذلك تجري انتخابات برلمانية أو رئاسية الأسد أكد في اللقاء استعداده أيضا للمشاركة في الانتخابات في حال أراد الشعب ذلك وهنا يتساءل معارض عن أي شعب أن يتحدث بعد سنوات قاربت الخمس منذ ان ثار السوريون لإسقاط نظامه