توني بلير يعتذر عن أخطاء بلاده في العراق
اغلاق

توني بلير يعتذر عن أخطاء بلاده في العراق

25/10/2015
الرجل الذي اتهم بالكذب العبري الجلي توني بلير رئيس الوزراء البريطاني السابق قال كلمات لن تغير مجرى تاريخ العراق من كلامه غزو العراق اسهم في صعود تنظيم الدولة هل هذه معلومة جديدة ظل المحللون منذ غزو العراق يكررون أن حل الجيش العراقي خلق فراغا أمنيا ترعرعت فيه القاعدة التي أنجبت منافسها تنظيم الدولة بطروحاتهما التي لم يعرفها العراق تنظيميا قبل 2003 انتظر العراقيون ورافض الحرب من البريطانيين اعتذارا من توني بلير لان الرجل ممن روجوا لكذوبة اسلحة الدمار الشامل العراقية وقد اعتذر ولكن عن أخطاء شابت الحرب بمعنى آخر الحرب نفسها مشروعة ولا غبار عليها من غير الممكن الحديث عن بلير البريطاني من دون الإشارة إلى بلير العراقي الذي استشهد بكلامه وزير خارجية أقوى دولة في العالم في 2003 مهندس كيماوي عراقي أشرف على واحد من تلك المنشأة البيولوجية أتت هذه الفكرة حقيقة يعني مني شخصيا ومن دعم بعض الجهات يعني ليس جهة مثلا وإنما أتيحت لي فرصة بأن أختلق شيء من أجل إسقاط النظام وهذا افتخر به أنا وأولادي نفتخر انه في يوم ما نحن كنا سبب في ان نعطي العراق هذا الهامش من اللديمقراطيه ذهب صدام حسين قتل مئات الآلاف من العراقيين جراء الغزو انتحر ديفد كيلي المحقق في اكذوبة أسلحة الدمار الشامل العراقية وتأخر صدور تقرير لجنة تشيلكوت البريطانية للتحقيق في مجريات الحرب على العراق ونطق توني بلير مجددا ولم يقل شيئا جديدا حقا لم يعتذر عن الغزو نفسه ولا عن الكذب العمدي الذي مهد له لكن واحدة من أهم الأسئلة هنا ماذا بعد ماذا سيحل بتوني بلير إذا أثبت تحقيق نزيه حقا مسؤوليته الجنائية أو الأخلاقية عن قسم من مآس العراق بعد 2003 أي عقوبة تفي بالغرض ووفق أي قانون