موسكو تعرض ملامح خطة للتسوية في سوريا
اغلاق

موسكو تعرض ملامح خطة للتسوية في سوريا

24/10/2015
تتواصل افرزات اجتماعي افيينا الرباعي الذي عقد الجمعة وانتهى بتباين طرح روسيا مع الطرح السعودي والتركي والأمريكي يتردد الحديث الآن عن اقتراح روسي في سبيل حل النزاع السوري يتضمن تجميد القتال مع الجيش الحر وفك الحصار المتبادل والتمهيد لإجراء محادثات بين نظام الأسد وأطياف المعارضة وتعهدا مكتوبا بعدم ترشح الأسد في الانتخابات الرئاسية بعد إكمال ولايته الحالية نشاطات الدبلوماسية الروسية داخل سوريا وخارجها متواصلة والتقى برلمانيون الروس ونظرائهم في دمشق في الوقت الذي أكد فيه وزير الخارجية في موسكو أن الفهم الصحيح للوضع السوري يتطور وأن روسيا تريد من السوريين الإعداد لانتخابات عامة يجب علينا دفع السوريين للعمل على بلورة مستقبل بلادهم وذلك ممكن عندما تكون مصالح أي مجموعة طائفية أو عرقية أو سياسية محمية بشكل جيد وبالطبع يجب أن نستعد لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية تمثل تصريحات الوزير برأي كثيرين تحولا في موقف موسكو أو تمهيدا لذلك فبينما يدافع عن نشاط بلاده العسكري في سوريا ويصف رفض واشنطن التنسيق مع موسكو لمحاربة الإرهاب بالخطأ الكبير قال إن روسيا مستعدة في هذا الصدد لدعم المعارضة الوطنية السورية نحن مستعد دون لتقديم الدعم الجوي للمعارضة الوطنية أيضا بما في ذلك من يطلق عليهم الجيش السوري الحر إلا أنه ينبغي أن نكون على اتصال بالأشخاص المخولين بتمثيل بعض المجموعات المسلحة التي تقاتل ضد الإرهاب ائتلاف المعارضة السورية اعتبر الدعوة لتنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية غير واقعية وشدد على أن أي حل سياسي للنزاع ينبغي أن يلتزم بالقرارات الدولية وببيان جنيف وذهاب الأسد ورفض الائتلاف عرض موسكو بدعم فصائله لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية وقال أحد قيادييه إن نحو ثمانين في المائة من الغارات الروسية استهدفت مواقع الجيش الحر الذي تتحدث عن دعمه لكن من المبكر الجزم باتجاهات الأمور ربما يقدم الاجتماع الرباعي الذي اتفق وزراء الخارجية السعودي والتركي والأميركي والروسي على عقده قريبا تفاصيل جديدة قابلة للتطبيق على الأرض