كيري يبحث مع ملك الأردن وعباس جهود التهدئة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

كيري يبحث مع ملك الأردن وعباس جهود التهدئة

24/10/2015
تبحث عمان عن موقف حاسم من الأمريكيين في موضوع رعاية المقدسات في القدس المحتلة رفض نتنياهو ذلك الأسبوع الماضي فرفضت عمان استقباله اليوم للمشاركة في الجهود الدبلوماسية التي يقودها وزير الخارجية الأمريكي كيري لتحقيق التهدئة في الأراضي المحتلة تريد عمان ضمانات مكتوبة بشأن دورها في رعاية المقدسات وشددت على إنهاء مخططات إسرائيل الرامية إلى تقسيم المسجد الأقصى بينما طالب رئيس السلطة الفلسطينية من وزير الخارجية الأمريكية حماية الفلسطينيين وعرض عليه خمسة مجلدات توثق الانتهاكات الإسرائيلية والإعدامات الميدانية حق الفلسطينيين قيل في الاجتماع بين عباس وكيري إن نتنياهو يكذب وإن المطلوب اليوم هو طي صفحة الاحتلال للبحث عن تهدئة لا يمكن لها أن تصمد هذه علاقات عامة الشعب الفلسطيني عندما يسمع نتنياهو يقول لا دولة فلسطينية وزراء يقول لا دولة فلسطينية واليوم واليوم يعلن عن توسيع مستوطنة ايتمار وغيرهم المستوطنات ما الذي يتوقعونه نحن الشعب نقول أن الذي يبحث عن التهدئة والسلام والأمن والاستقرار في هذه المنطقة عليه أن يبدأ بتجفيف مستنقع الاحتلال الإسرائيلي نجاح مهمة كيري بالتهدئة أو فشلها مرهون بتحقيق اختراق سياسي وتنازلات إسرائيلية وهناك من يرى أن تلك الجهود لا تعدو مجرد جولات علاقات عامة ثمة صوت آخر يذهب إلى أن صمود الشباب الفلسطيني المقاوم لأكثر من شهر في مواجهة الاحتلال يغير كل الحسابات لدى جميع الأطراف السياسية كل الاتصالات السياسية التي تجري الآن لن تستطيع أن تحرك شيئا على الأرض لأن الشباب الذي انطلق الشباب الفلسطيني الذي يتسابق الآن نحو الاستشهاد لا علاقة له بأي تنظيم سياسي فلسطيني ولا لمنظمة التحرير ولا بالسلطة الفلسطينية بل هو يستهدف كل هؤلاء كما يستهدف الاحتلال الإسرائيلي ذاته يقول سياسيون أردنيون إن كيري لا يمارس أية ضغوط على نتنياهو لتغيير سياسات الحكومة الإسرائيلية بينما تواصل الأطراف العربية مطالباتها تحقيق انفراج سياسي لا يأتي حسن الشوبكي الجزيرة عمان