تأخر صرف رواتب موظفي إقليم كردستان العراق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تأخر صرف رواتب موظفي إقليم كردستان العراق

24/10/2015
لم تتوقف إعتصامات المعلمين في مدينة السليمانية في شمال العراق منذ أكثر من مائة يوم إحتجاجا على عدم تسلم رواتبهم الاحتجاجات وإن خفت وتيرة عنفها فهي ليست بعيدة عن المشهد في إقليم كردستان العراق الذي تختلط فيه السياسة بالاقتصاد لا في الوقت الذي كان هناك إتفاق بين الإقليم والحكومة الاتحادية ولا بعد أن قام الإقليم ببيع النفط بصورة مستقلة لم يأت يستطيع تستطيع حكومة الإقليم من دفع رواتب موظفي إقليم كردستان في الوقت المحدد لها منذ أربعة أشهر يبيع إقليم كردستان برميل النفط منفردا عن بغداد وبأقل من سعره عالميا بعشرة دولارات عبر شركة تركية وأخرى سويسرية تخصم كل منهما 5 دولارات من سعر البيع عن كل برميل بسبب تحميله وبيعه الأمر الذي يفاقم خسائر الإقليم إذا لم يحصل إقليم كردستان على اتفاقية جديدة تجعله يبيع النفط بطريقة مستقلة انصح الاقليم بالعودة إلى الحكومة المركزية وتوقيع اتفاقية جديدة معها يستطيع من خلالها بيع جزء من نفطه بطريقة منفردة وفي ذلك الوقت فقط يستطيع حل مشكلاته المالية ويثير تصدير إقليم كردستان للنفط مستقلا خلافات مع الحكومة المركزية إذ يتبادل الطرفان الاتهامات بعدم الالتزام باتفاق توصل إليه أواخر العام الماضي ونص الاتفاق حينها على أن يسلم الإقليم والحكومة المركزية خمسمائة وخمسين ألف برميل يوميا من النفط للتصدير مقابل حصول كردستان العراق على حصته من الموازنة المركزية يجازف اقليم كردستان ببيع النفط بعيدا عن بغداد ويرى أنه يؤسس لنفسه استقلالا ماليا وبنية أساسية نفطية تؤمن له موارده الخاصة به مستقبلا ناصر شديد الجزيرة