المعارضة تصد هجوما للنظام بريف حلب الجنوبي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المعارضة تصد هجوما للنظام بريف حلب الجنوبي

24/10/2015
معارك عنيفة تشهدها جبهات ريف حلب الجنوبي بين المعارضة المسلحة وقوات النظام وقالت المعارضة المسلحة إنها صدت محاولة من قوات النظام للتقدم باتجاه بلدات العيس والحاضر وخان طومان كما أنها استعادت السيطرة على قرية الحميرية وأنها قتلت خلال هذه الاشتباكات أفرادا من قوات النظام ودمرت آليات عسكرية تابعة له ترافقت هذه المعارك مع قصف صاروخيا ومدفعيا من القوات النظامية بالتزامن مع عشرات الغارات التي شنتها طائرات الروسية على قرى وبلدات ريف حلب الجنوبي تنظيم الدولة الإسلامية الطرف الثالث في معارك الريف الحلبي قالت مصادره إن مقاتليه سيطروا على خمسة مواقع جديدة على طريق أثريا خناصر الذي يعد خط الإمداد الرئيسي لقوات النظام إلى مدينة حلب كما سيطر مقاتلو التنظيم على مواقع مهمة في محيط مدينة السفيرة بريف حلب الجنوبي الشرقي وذلك بعد هجوم بعربة ملغمة على مواقع للقوات النظامية انطلاقا من متطلبات المرحلة الحالية في ريف حماة وسط البلاد أعلنت فصائل تابعة للجيش الحر عن اندماجها بشكل كامل تحت مسمى جيش النصر وذلك بهدف صد هجوم قوات النظام المدعوم بالطائرات الروسية على مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في ريف حماة الذي تشهد مدن وبلدات فيه معارك ضارية وتبادل للسيطرة على مواقع مهمة بين الطرفين المتقاتلين ولا يبدو المشهد في ريف حمص مختلفا عن بقية المناطق السورية الأخرى حيث غارات مكثفة يتناوب عليها الطيران الروسي والطيران المروحي التابع للنظام على جبهات جوالك واثنين سلوتير معلا وتأتي هذه الغارات بالتزامن مع معارك مستمرة منذ أيام بين قوات المعارضة المسلحة وقوات النظام حيث تحاول قوات النظام من خلالها التقدم باتجاه بلدة الدار الكبيرة وتير معلا والسيطرة على كامل الريف الشمالي لحمص الذي تحاصره منذ أكثر من عامين