اجتماع إقليمي في صوفيا لبحث أزمة اللاجئين
اغلاق

اجتماع إقليمي في صوفيا لبحث أزمة اللاجئين

24/10/2015
يزداد التدفق اليومي للاجئين على الحدود الصربية الكرواتية وبشكل كبير وتزداد بذلك معاناتهم مع الانخفاض الكبير في درجات الحرارة تمر الليالي الباردة على اللاجئين على أمل أن يسمح لهم بالوصول إلى النمسا وفي الأثناء يحاولون البحث عن أي وسيلة دفئ حتى ولو كانت رقصا وصل خلال الليلة الماضية الكثير من اللاجئين ونحن نتحدث الآن عن ستة آلاف شخص خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية على الحدود سلوفينية النمساوية حالف الحظ بعض اللاجئين واستقلوا حافلات متجهة إلى النمسا بينما بقي آخرون ينتظرون دورهم في مخيم مؤقت في مدينة باريزيس الحدودية أزمة اللاجئين التي وجدت دول البلقان نفسها في الخط الأول لمواجهتها بحكم موقعها أثارت خلافات سياسية كبيرة بين دولها ما استدعى الدعوة إلى اجتماع إقليمي في صوفيا يضم رؤساء وزراء صربيا وبلغاريا ورومانيا ويسبق الاجتماع قمة دولية تضم ودول الاتحاد الأوروبي ودول البلقان بهدف تعزيز التعاون والتشاور في إدارة أزمة اللاجئين ومن المنتظر أن تتمخض عنها مجموعة قرارات تتعلق بتبادل المعلومات بشكل يومي بين الدول المشاركة يتزامن ذلك مع تعديل ألمانيا تنفيذا إجراءاتها الجديدة في التعامل مع التدفق الكبير للاجئين إذ تقضي هذه الإجراءات بترحيل سريع لطالبي اللجوء الذين رفضت طلبهم من الدول التي تعتبر آمنة خصوصا في منطقة البلقان وسط تنامي مشاعر الاستياء في الداخل من سياسة اليد الممدودة التي تعتمدها ميركل تجاه اللاجئين