البرلمان المغربي يواصل مناقشة بنود موازنة 2016
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

البرلمان المغربي يواصل مناقشة بنود موازنة 2016

23/10/2015
تقليص الفوارق بين جهات المغرب وملاحظاته وبشكل خاص في المناطق النائية بجبال الأطلس والريف وواحات جنوب شرق البلاد إنه البند الرئيسي في مشروعي المالية العامة للمملكة لعام ألفين وستة عشر من أهم التدابير المقترحة في إطار مشروع قانون المالية لسنة 2016 إحداث صندوقي التاهيل الاجتماعي والتضامن بين الجهات لتحقيق هذه الأولوية رصدت الدولة المغربية غلافا ماليا يقدر بحوالي خمسة مليارات دولار لتأهيل المناطق النائية من خلال برنامج خاص يمتد إلى غاية عام ألفين وأربعة وعشرين ويأمل المسؤولون المغاربة في توفير هذا المبلغ من خلال الهامش الذي وفره إنخفاض فاتورة الطاقة وزيادته في الرسوم الضريبية على أرباح الشركات إضافة إلى الاستمرار في سياسة إقتصادية عمادها إستقرار نسبة النمو وتتوقع الحكومة تحقيق نمو اقتصادي في حدود ثلاثة في المائة وتقليص عجز الميزانية إلى ثلاثة فاصلة خمسة في المائة من الناتج الداخلي الخام توقعات الحكومة وصفها البعض بالحذر خاصة بالنسبة النمو بلد يحتاج إلى نمو أكبر للتغلب على معضلتين أساسيتين هما ارتفاع معدلات البطالة في صفوف شبابه واضعف تنافسية مؤسساته الإقتصادية لكن هذا الحذر يفسره عامل رئيسي وهو صعوبة توقع نتائج القطاع الزراعي تفسير هذا هو لحد الآن المغرب لم يستطيع أن يطورا نسبة نمو خارج القطاع الزراعي أي صناعي أو الأنشطة المصنعة على الرغم من التنوع الكبير الذي تعرفه القطاعات الاقتصادية المغربية تبقى المالية العامة للمملكة رهينة إلى حد كبير بمدى النجاح الذي يحققه القطاع الزراعي نجاح يرتبط بالتقلبات المناخية و بالنسبة التساقطات المطرية التي تختلف من موسم إلى آخر عبد المنعم عمراني الجزيرة الرباط