الأردن يمنع مهرجانا تضامنيا مع الشعب الفلسطيني
اغلاق

الأردن يمنع مهرجانا تضامنيا مع الشعب الفلسطيني

23/10/2015
هكذا جاء الرد على قرار السلطات الأردنية منع التظاهر في عمان ومحافظات أخرى نصرة للقدس والمسجد الأقصى المبارك في مخيمي الوحدات والبقعة للاجئين الفلسطينيين علت أصوات المشاركين في مظاهرات نددت بالمواقف الرسمية العربية حروب عسكرية حاكت قدرات المقاومة الفلسطينية وجسدت أشواقا وحنين إلى الحرم القدسي الذي لا يزال يرزح تحت نير الاحتلال طباعة لم يختلف المشهد وسط عمان فقد حولت قوات الأمن ساحة المهرجان الذي دعت إليه الهيئة الأردنية الشعبية لحماية القدس إلى ما يشبه ثكنة عسكرية هذه الإجراءات التي تقوم بها الحكومة الأردنية هي من الإجراءات التنسيقية الأمنية ما بين العدو الصهيوني نشجب هذا المنع يعكس قرار منع التظاهر من أجل القدس على الأرجح رغبة أردنية رسمية باحتكار الملف عبر جهود الحكومية دبلوماسية وربما رغبة أخرى في منع المعارضة الإسلامية من استعادة الشارع تحت عنوان دعم المقاومة وفلسطين وبنظر متابعين فإن أصحاب القرار السياسي والأمني في عمان يسعون إلى تحييد الشارع وإبقاء التعامل مع ملف القدس في إطار تحذيرات المسؤولين الأردنيين المتكرر من محاولات المساس بالوضع القائم في المسجد الأقصى لا داعي للتشويش على الموقف الرسمي الأردني ولا داعي لاستغلال المسجد الأقصى لأنه أكبر من أن يستغل لمناكفات سياسية محلية ونقل الفوضى إلى الساحة الأردنية لكن الغضب في الشارع يبدو مرشحا للتصاعد في ظل احتجاجات متواصلة في جميع مناطق البلاد