تصاعد الانفلات الأمني بمدينة عدن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تصاعد الانفلات الأمني بمدينة عدن

22/10/2015
أنت تسمع صوت الرصاص في مدينة عدن فهذا أصبح أمرا عاديا أم غير العادي فهو أن يكون ذلك مؤشرا على انفلات أمني واضح بدأ يستشري في مناطق مختلفة من المدينة سجلت في الأيام الماضية عدة حوادث اغتيالات لقيادات أمنية وأخرى سياسية ويعد التفجير الذي استهدف مقر إقامة الحكومة اليمنية بالسادس من اكتوبر حالي أبرز المؤشرات على صعوبة ضبط الأمن على ما يبدو يوجد تنسيق بين قيادة الأمن والمقاومة ولكن المقاومة في الأماكن التي تتمركز فيها تؤدي الدور الذي عليها نطلب من الأخ الرئيس عبد ربه منصور حفظه الله ورعاه وأخواننا في مجلس التعاون الخليجي دعمنا دعم المقاومة الشعبية لحفظ الأمن بمحافظة عدن لأن في الفترة الأخيرة هناك انفلات أمني وفي محاولة للتغلب على أي مظاهر قد تقود إلى انفلات أمني أوسع تواصل الجهات المعنية جهودها على كافة المستويات لتذليل كل العقبات التي تحول دون استتباب الأمن دشنا العمل في إدارة امن المحافظة وفي عمليات الشرطة ويعني تم تعميم أرقام تلفونات التي سيتعامل معها المواطن نحن على اللمسات الأخيرة لاستقبال المستجدين من المقاومة وتدريبهم قيادات في المقاومة تؤكد استعدادها لحفظ الأمن وأنها تنسق مع قيادات حكومية أمنية وعسكرية لدمج أفراد المقاومة في الجيش والأمن الاستقرار الأمني وهو مطلب الجميع في عدن وكافة المناطق التي تمت استعادة السيطرة عليها من قبل المقاومة والجيش الوطني تعيش محافظة على الوضع الأمني صعبا شكل قلق كبير للاهالي الذين استبشروا بخروج مليشيا الحوثي ليصطدم بالانفلات الأمني وهو ما تأمل السلطات الأمنية والمقاومة احتوائه بالتعاون مع دول التحالف ياسر حسن الجزيرة عدن