أول عملية إنزال منذ انسحاب القوات الأميركية من العراق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

أول عملية إنزال منذ انسحاب القوات الأميركية من العراق

22/10/2015
بدأ تنفيذ العملية بقيام مروحيات من طراز أيكون تابعة للجيش الأمريكي بعمليات إنزال جنود أمريكيين في الوقت ذاته تجمعت قوات تابعة للبشمركة الكردية قادمة بر شقت القوات طريقها باتجاه السجن فيه نحو 70 رهينة كردية لدى تنظيم الدولة بدأت الاشتباكات بين القوات الأميركية وقوات البشمرغة من جهة وعناصر تنظيم الدولة من جهة أخرى وفي النهاية تم اقتحام السجن وتحرير الرهائن وكانت الحصيلة تحرير نحو 70 رهينة واعتقال خمسة من مقاتلي تنظيم الدولة ومقتل آخرين إضافة إلى مقتل جنديين أمريكي من قوة الإنزال وبرغم أن تنظيم الدولة أصدر بيانا وصف فيه العملية بالفاشلة واتهم القوات الأمريكية بتدمير السجن على رهائن آخرين كانوا بداخله فإن العملية التي لم يعلن عنها إلا بعد انتهائها أثارت تساؤلات حول ما وصفه البعض بالتحول في الموقف الأمريكي فهي الأولى منذ انتهاء العمليات العسكرية الأمريكية في العراق فسابقا أكد الأمريكيون أنه لا نية لديهم لأي تدخل بري وأن كل دورهم هو تقديم الاستشارة للجيش العراقي مع قيادة الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة فما الذي دفعهم لإنزال قواتهم على الأرض في عملية خاصة يرى البعض أن تدخل الروسية في سوريا أوجد نوافذ جديدة يمكن لأطراف في المنطقة أن تستغلها وهذا ما حدث مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الذي لوح إلى إمكانية الطلب رسميا من الروس التدخل وبغض النظر عن الأهداف الكامنة إلا أن البعض يرى أن التلويح ربما أثمر تغيرا في المقاربة الأميركية التي كانت تكتفي بالعمل من بعيد التلويح بالعلم الروسية في القتال بالعراق زاد الأمر تعقيدا على كل الأطراف ومنها الطرف الأميركي الذي اكتشف أن عليه إعادة الحسابات وأيضا أمام الحكومة العراقية التي لن تستطيع المغامرة بحليفها الإستراتيجي مهما كانت الإغراءات الروسية