جلسة بمجلس النواب الأميركي تناقش مخاطر الإرهاب
اغلاق

جلسة بمجلس النواب الأميركي تناقش مخاطر الإرهاب

21/10/2015
استمد نظيم الدولة خطورته المتزايدة في نظر المسؤولين الأمريكيين من قدرته على توظيف أدوات التواصل الإجتماعي الحديثة في استقطاب المقاتلين أو تشجيعهم على القيام بعمليات داخلية وأيضا من اتساع رقعة التوتر في العالم عما كانت عليه الأوضاع أياما تنظيم القاعدة مناطق عدم الاستقرار حول العالم التي تشكل مصدر عمل إرهابي أصبحت كثير وهي تمثل تحديا لنا في جمع المعلومات الاستخباراتية في حين عندما كنا نفكر في القاعدة كنا نركز فقط على باكستان وأفغانستان ولم يفوت الجمهوريون الفرصة لتحميل الرئيس الديمقراطي مسؤولية تفاقم الأوضاع خاصة في سوريا والعراق في نهاية المطاف لن تستطيع منع أي فرد من التوجه إلى مناطق الإرهاب إلا إذا قضيت على المشكلة من أصلها لكن مع الأسف أخفق الرئيس في تطوير إستراتيجية في العراق وسوريا وهو ما شجع خصومنا على ملء الفراغ بنتائج كارثية ومن تلك النتائج الكارثية في نظري بعض أعضاء اللجنة عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين الذين تعهدت الحكومة باستقبالهم وإعادة توطينهم الأميركيون يشعرون بقلق من شعوب تلك المنطقة بعد الحادي عشر من سبتمبر وحينما تضاف إلى ذلك مشاعر العداء للمهاجرين يصبح الوضع مسموما لا يخلو تركيز الساسة الأميركيين على الخطر الخارجي من مبرراته المنطقية لكنه في نظر المنتقدين لا يخلو من مبالغة ومزايدات سياسية بل وغض الطرف على المخاطر الداخلية من اليمين العنصري المتطرف إلى عملية إطلاق النار العشوائية التي تحصد أرواح مئات الأميركيين سنويا محمد العلمي الجزيرة