نداء استغاثة لترميم المستشفى الوحيد للسرطان فـي تعز
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: المدفعية الإسرائيلية تقصف موقعا تابعا للمقاومة الفلسطينية جنوب غزة

نداء استغاثة لترميم المستشفى الوحيد للسرطان فـي تعز

20/10/2015
يعاني الجميع في تعز وغيرها من مناطق اليمن أشد المعاناة بسبب الحرب وويلاتها وتبعاتها لكن هناك من صارت معاناته مضاعفة أولها بسبب الحرب وثانيها بسبب ما ابتلي به من أمراض وليس أصعب وأقسى من مرض السرطان وثالثها عندما تضاعف الحرب ومعاناتهم فتهدم زاوية الأمل التي يسعى إليها المبتلون لعلهم يتخففون قليلا من آلامهم مستشفى الأمل لعلاج الأورام في تعز يستقبل يوميا نحو 150 مريضا بإجمالي سنوي يزيد عن خمسة آلاف وخمسمائة هو المتنفس الوحيد في مدينة تضم أربعة عشر في المائة من مرضى السرطان في البلاد ويسكنها أربعة ملايين نسمة عندما كان الحوثيون وقوات صالح يسيطرون على المدينة ولأن المستشفى كان يقع في المربع الأمني القريب من إدارة الأمن احتلته الميلشيات وطردت المرضى والطاقم الطبي تمركز فيه مسلحوها ولكن عندما شعرت الميليشيات باقتراب المقاومة والجيش الوطني سارع الحوثيون وقوات صالح بنهب أغلب محتويات المركز حسب العاملين فيه وبعد أن غادره تعمد قصف وتدمير أغلب أقسامه ويحكي كل ركن في المبنى قصتين متناقضتين قصة الحياة والبحث عنها بين الأطباء و ملائكة الرحمة ولعب الأطفال وابتساماتهم ورسوماتهم على الجدران ويحكي صورة أخرى متناقضة تصف الموت الذي غز المكان عبر دانات المدافع ليتركا كل ذلك سؤال يتردد بين كل الأطراف المتحاربة في كل مكان من هو الرابح في الحرب