عائلة أميركية تبتكر طريقة لإسعاد أطفالها المقعدين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عائلة أميركية تبتكر طريقة لإسعاد أطفالها المقعدين

20/10/2015
رزق رايان ولا ناوي مرب بخمسة أولاد ثلاثة منهم يعانون من مرض ضمور العضلات ويحتاجون إلى كرسي متحرك في حياتهم اليومية ومع حلول الأعياد والمناسبات في كل عام كانت هذه الإعاقة تحرم الأطفال الثلاثة من الاحتفال بها مثل أقرانهم من الأطفال المعافين الوالدان لم يقفوا متفرجين على حسرة أولادهم وفي يومها لوين من عام 2008 فاجا الاب ابنه البكر كيت الذي أراد زي قرصان بأن صمم كرسيه المتحرك ليبدو كسفينة قراصنة مما جعل ابنه في قمة السعادة ولاحقا قام بتحويل كراسي أولاده الثلاثة إلى كل ما تشتهيه مخيلتهم لكنه في السنة الماضية عان من ضيق مادي دفع فريقا من مدرسة استنوا انستون للمؤشرات والخداع البصرية لمساعدته في تحويل الكراسي المتنقلة إلى تنانين وهذه السنة أسس راين ولا ننوي مر جمعية هدفها توفير هذه المتعة لكل طفل مقعد في العالم وتمكنا في البداية من جمع تبرعات لتصميم وتحويل 5 كراسي وطلب من الأطفال المقعدين في الولايات المتحدة إرسال ما يرغبون فيه من زينتنا كورين لكراسيهم في يوم هلوين يعترف الأبونا ينوي مر أن ما يقوم به لن يشفي أولاده وأولاد الآخرين من إعاقتهم لكنه على الأقل يجعلهم يشعرون بأنهم نجوم ولو ليوم واحد يلعبون فيه مع الأطفال الآخرين دون أن يشعروا بنظرة الشفقة