الفلسطينيون يحاولون ممارسة حياتهم بشكل طبيعي رغم المواجهات
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الفلسطينيون يحاولون ممارسة حياتهم بشكل طبيعي رغم المواجهات

20/10/2015
شاب ومقلعة وحجر صورة لطالما عبرت عن أحد أوجه للمقاومة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي لم تمر اليوم قرب حاجز بيت ليد شمال رام الله دون يستوقفك هذا المشهد يعد الحي من أكثر المناطق التجارية حيوية لكن بعض تلك المحال التجارية وجدت نفسها اليوم في مرمى المواجهات مع ذلك لم تغلق محطة الوقود أبوابها ولم يتردد بعض السائقين في التوقف في فيها في قلب مواجهات يستوقفك العديد من المشاهد منها هذا الرجل الذي اصطحب معه طفله إلى منطقة المواجهات وذاك طفل آخر يحاول بعض الفلسطينيين إبعاده عن منطقة الخطر وهو يقبض على حجر بيته الصغيرة ويحاول جاهدا أن يقترب من الجنود في ميدان المواجهة ينشغل كل بعمله مسعفون وصحفيون وشبان ويقدمون الماء وأحيانا وجبات الطعام للشبان بينما تنشغل الفتيات بدورهم في تجميع الحجارة ونقلها إلى زملائهم في الميدان وعلى مسافة قريبة متنزه للبلدية يخلو من الزوار أحيانا ويتحول إلى استراحة للمحاربين والمحاربات كلما هدأ رصاص الاحتلال واقع يميز الحالة الفلسطينية منذ عقود مضت حيث يعيش المجتمع حالة من التضامن يعبر عنها الشباب والمرأة والطفل والبائع والتاجر والناشط السياسي ولسان حالهم يقول نواصل المقاومة ولسان حالهم يقول نواصل المقاومة ونصر على الحياة