استشهاد ثلاثة فلسطينيين برصاص الاحتلال في الضفة
اغلاق

استشهاد ثلاثة فلسطينيين برصاص الاحتلال في الضفة

20/10/2015
توالى سقوط الشهداء في الأراضي الفلسطينية فعلى حدود مخيم البريج للاجئين وسط قطاع غزة كان رصاص الجيش الإسرائيلي بالمرصاد للمتظاهرين حيث استشهد الشاب أحمد السرحي وأصيب آخرون بجروح متفاوتة وتذرع الجيش الإسرائيلي بأنه استهدف خلية فلسطينية كانت مسؤولة عن إطلاق نار على دوريات عسكرية قرب الشريط الأمني خلال الأيام الأخيرة في مدينة بيت لحم شهيد جديد قرب مجمع مستوطنات غوش عتصيون جنوبي المدينة وذريعة الاحتلال في إطلاق النار عليه كما هي العادة هي محاولة دهس وطعن كانت حصيلتهم ووفقا للادعاءات الإسرائيلية عدد من الجرحى بين المستوطنين أما قرب الجدار في قرية بيت عوا جنوبي الخليل لم يسلم الشاب عدي مسالمة من رصاص الاحتلال بحجة أنه حاول طعن أحد الجنود الإسرائيليين فسقط شهيدا وهو ما نفاه شهود عيان وباستشهاد مسالمة تقترب حصيلة ما قتلتهم قوات الاحتلال إلى 50 شهيدا منذ بداية الشهر الجاري في مقابل ذلك قتل مستوطن في عملية دهس من مركبة عابرة بعد أن شوهد وهو يعتدي على سيارات فلسطينية قرب مخيم الفوار جنوبي الخليل في هذه الأثناء استمرت قوات الاحتلال في عمليات دهم المناطق الفلسطينية وتسليم إخطارات هدم لمنازل بينما اعتقلت عشرات الفلسطينيين لترتفع حصيلة المعتقلين في الآونة الأخيرة إلى أكثر من 800 في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة وفي مقدمتهم الشيخ حسن يوسف القيادي البارز في حركة حماس احتجاجات الشباب الفلسطيني تواصل النهار وبالليل وامتدت لتصل عدة نقاط احتكاك مع قوات الاحتلال في مدينتي بيت لحم ورام الله وغيرهما من المناطق الفلسطينية ويقول الفلسطينيون إن ممارسات الاحتلال في القتل والترهيب والتنكيل لم تجد لها طريقا لإفشال هبتهم الشعبية في وقت تبذل فيه جهود دولية الخجولة لوقف التصعيد الإسرائيلي الدامي دون جدوى سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين