دعوة السيسي لتوسيع اتفاقية السلام تلقى ترحيبا إسرائيليا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

دعوة السيسي لتوسيع اتفاقية السلام تلقى ترحيبا إسرائيليا

02/10/2015
السلام بين مصر وبين إسرائيل أمر ما حدش مقدر إنه ممكن يتحقق بشكل جيد النهارده بعد ما تحقق السلام بين مصر واسرائيل بالترحيب والإشادة الواسعة في إسرائيل قوبلت دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لتوسيع معاهدة السلام لتشمل دولا عربية أخرى انتظرت إسرائيل طويلا لتسمع دعوة سخية مماثلة من رئيس عربي خاصة في ظل تعثر المشهود لمسيرة السلام في الشرق الأوسط أثار التصريح الذي أدلى به السيسي لوكالة الأسوشيتدبرس الأمريكية جدلا واسعا داخل مصر وخارجها خاصة بالنظر لتزامنها مع اقتحامات إسرائيلية للمسجد الأقصى وتصاعد الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني جدل دفع فيما يبدو رئاسة الجمهورية المصرية للتعليق بأن ترجمة مضامين ما أدلى به السيسي لن تكون دقيقة المشددة في بيان لها على أنها توسيع معاهدة السلام وتعنينا إيجابياته لا يكون إلا بعد التوصل إلي حل عادل للقضية الفلسطينية تصريحات وبيان توضيحي لم يخلو من إضافات سرعان ما ربة المنتقدون بينها وما يجري على حدود غزة من حرب يقول النظام المصري إنه يشنها على الإرهاب دون أن يتوقف عن الدعوة لحلف إقليميا دوليا لمجابهته تلقفت إسرائيل الرسالة وسمحت ولأول مرة بخرق بنود أساسية من معاهدة كامب ديفد فرضت على الجيش المصري انتشارا محدودا في سيناء طلب السيسي ذلك واستجابة تل أبيب وسط تسريبات صحفية إسرائيلية كتلك التي نشرتها صحيفتا معاريف وهآرتس في ألفين وأربعة عشر عن تنسيق أمني إسرائيلي مصري تضمنت ضوءا أخضر بدخول قوات مصرية إلى سيناء غير مسبوقة عددا وعدة هي تريد تأمين حدودها وهو يريد تسويق الشرعية تقوم على مقارعة ما يصفه بالإرهاب هكذا بدت ملامح ما يمكن وصفه بالصفقة بين السيسي وإسرائيل ما يفسر في نظر كثيرين الحفاوة البالغة التي استقبل بها قادة الدولة العبرية تصريحات السيسي واستقبلت بحفاوة أكبر إغلاقه المتكررة للمعبر الوحيد الذي ينفذ منه أهل غزة إلى العالم وإقدامه على إغراق الأنفاق القطاعي بمياه البحر طوت معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل عقدها الرابع منذ أن عقدة سنة ألف وتسعمائة وتسعة وسبعين وهي المعاهدة التي قسمت سيناء إلى ثلاث مناطق وقصرت انتشار الجيش المصري فيها على قوات محدودة عددا وعدة وأخرجت مصر عمليا من دائرة الصراع العربي الإسرائيلي فاتحة الباب لأشكال من التطبيع الدبلوماسي والاقتصادي وكذلك لمستويات المتفاوتة من التنسيق الأمني تنسيق يبدو أنه بلغ مستوى الواعد على صحيفة معاريف طرفي السيسي هدية تمنحها الشعب المصري لإسرائيل