دعوات لروسيا لوقف هجماتها على المعارضة السورية والمدنيين
اغلاق

دعوات لروسيا لوقف هجماتها على المعارضة السورية والمدنيين

02/10/2015
التدخل الروسي في سوريا باتت أمرا واقعا على من شاء أو أبى تستمر موسكو في الترويج لقراراتها بأنها تستهدف مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية وتستمر مصادر المعارضة السورية في التأكيد على أنها قتلت مدنيين في ريفي حمص وريف إدلب وريف دمشق وحماة وتضيف المصادر ذاتها أن أغلب الأهداف إما المدنية أول فصائل تابعة للجيش السوري الحر والذي شهد لتنظيم الدولة في أغلب المواقع التي أعلن الطيران الروسي إنه نفذ ضربات فيها ترد وزارة الدفاع الروسية على ذلك بالنفي أريد التأكيد على أننا لم نشهد أي غارات جوية على بنى تحتية مدنية والأكثر من ذلك الأبنية التي يوجد بها مدنيون عزل الصور التي بثها سكان المناطق المستهدفة تقول عكس ذلك هدف الحملة الروسية في سوريا معروفا وهي حماية أركان نظام الأسد تحت غطاء محاربة العدو المشترك مع الولايات المتحدة تنظيم الدولة في مقابلة مع الجزيرة كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن مبادرة من الواضح أنها لم ترق لبوتين عرض على الطرف الروسي تشكيل مجموعة ثلاثية تتكون من الولايات المتحدة الأمريكية روسيا وتركيا أي أن نطلب من وزراء خارجية أن يجتمعوا لتأسيس السلام في سوريا لكن تأسيس السلام مع بقاء الأسد غير ممكن يتوجب أن تكون هذه المسيرة خالية من بشار الأسد لم يسمع بوتين كلاما مختلفا خلال لقائه الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند شروط باريس للتعاون مع موسكو هي ثلاثة استهداف مواقع تنظيم الدولة والقاعدة لا غير وضمان سلامة المدنيين وعملية انتقال سياسي تشمل رحيل الأسد الشرط الأخير التعجيزي لأن الجيش الروسي تحركا من أجل بقاء الأسد أولا ومن يراهن على مواقف غربية أو عربية تتحدى حملة بوتين في سوريا فالرهان على الأغلبية خاسر