الغارات الروسية تبث الرعب بين سكان مدينة اللطامنة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الغارات الروسية تبث الرعب بين سكان مدينة اللطامنة

02/10/2015
تبدو حياة السكان داخل مدينة اللطامنة في ظل الغارات الروسية المستمرة عليها مغامرة طويلة الأمد فهم يرفضون فكرة النزوح ويقولون إنهم سئموا حياة الترحال والمخيمات جميلة طفلة سورية من سكان اللطامنة كانت على بعد أمتار من موقع الغارة الروسية الأخيرة ونجت من الموت بأعجوبة يقول ولدها إنها تذكر لحظات الغارة بالكثير من الخوف والصدمة أثر الضربات الجوية الروسية تبدو مختلفة من نظيرتها التي يشنها طيرانه النظام وعتادا عليها السكان فضربات الروسية ذات قدرة تدميرية أكبر وهي تستهدف الأحياء السكنية ومقررات ومخازن أسلحة تابعة للجيش الحر في المدينة وعلى أطرافها مثل تجمع العزة نحن على ثقة من بداية قدرة القوات الروسي إن القوات الروسية من راح تبدأ عملها العسكري ضد فصائل الجيش الحر للقضاء على أبناء الشعب السوري تنتشر تشكيلات الجيش الحر بكثافة في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي وقد بادرت إلى اتخاذ إجراءات وقائية لمواجهة الضربات الروسية يؤكد قياديو الجيش الحر أن المقاتلات الروسية لن تتمكن من حسم أي معركة لكنهم يقرون بأنها ستطيل عمر النظام ما يعني أن يعيش السوريون في معاناة أطول في ظل القتل والخراب والتشريد والحصار وهي العناوين الرئيسية للحرب في سوريا غارة سلاح الجو الروسي على مناطق ريف حماة واستهدافه لفصائل الجيش السوري الحر فيها تبدو معقدة لكن الجالية فيها هو معاناة سكان المنطقة المدنيين أمام شدة الانفجار صواريخ المقاتلات الحربية الروسية الجديدة وسعت انتشارها صهيب الخلف الجزيرة من مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي